الثلاثاء - 28 أيار 2024

إعلان

"مشاهد للإعصار دانيال يجتاج الطرق في درنة شرق ليبيا"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (اكس).
A+ A-
المتداول: فيديو يظهر، وفقا للمزاعم، "الإعصار دانيال يجرف الطرق في درنة الليبية"، التي شهدت فيضانات كارثية أخيرا. 
 
الا أنّ هذا الزعم غير صحيح. 
 
الحقيقة: الفيديو قديم، اذ يعود الى 3 تموز 2021، وهو مصوّر في اليابان. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
المشاهد تظهر سيولا جارفة تجتاح طريقا. وقد تكثف التشارك في الفيديو أخيرا، عبر حسابات، عربية وأجنبية، بمزاعم انه يصور "الاعصار دانيال في درنة شرق ليبيا". 
 
 
 
- فيضانات كارثية - 
جاء تداول الفيديو في وقت تعيش ليبيا صدمة في اعقاب فيضانات كارثية خلفت آلاف القتلى والمفقودين ودمرت مدينة درنة في شرق البلاد، حيث لا تزال عشرات الجثث على قارعة الطريق ملفوفة ببطانيات، على ما أوردت وكالة فرانس برس. 
 
وتظهر صور مروعة بثتها قناة "الوطنية الليبية" على منصات   التواصل الاجتماعي، كارثة حقيقية حلت بدرنة: شوارع مدمرة وأشجار مقتلعة ومبان مدمرة وأشخاص يرفعون الأغطية عن الجثث الملقاة على الرصيف لمحاولة التعرف عليها.

ولقي أكثر من 3800 شخص حتفهم في فيضانات درنة وفق ما أفاد المتحدث باسم وزارة الداخلية في الحكومة التابعة للسلطات في شرق البلاد الأربعاء (هنا).

وقال الملازم طارق الخراز لوكالة فرانس برس إن سلطات الشرق الليبي أحصت الى الآن مقتل 3840 شخصا تمّ دفن 3190 منهم، مشيرا الى أن من بين الضحايا 400 أجنبي على الأقل غالبيتهم من السودانيين والمصريين.
 
 
- حقيقة الفيديو -
الا ان الفيديو المتناقل لا علاقة له بليبيا او بفيضاناتها القاتلة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقته. 
 
فالبحث عنه، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يوصلنا اليه منشورا في مواقع اخبارية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...)، وحسابات (هنا...) في 3 تموز 2021، بكونه يظهر انهيارا أرضيا مرعبا في بلدة أتامي وسط اليابان (هنا، وهنا مشاهد من زاوية أخرى). 
 
 
 
يومذاك، وقع انزلاق أرضي هائل في أتامي جنوب غرب طوكيو، بسبب تساقط أمطار غزيرة طيلة أيام. وتسببت السيول العارمة بتدمير مبان وجرف منازل بسكانها وفقدان أشخاص (هنا). 
 
وبدأت الكارثة قرابة الساعة 10,30 (01,30 ت غ) عند نهر قريب من البلدة التي تبعد قرابة 90 كلم عن طوكيو، وتشتهر بينابيعها الساخنة. وأظهر مقطع مصور من مكان الكارثة نشر على منصة تيك توك، سيلا هائلا من الوحول والركام ينزلق ببطء على طريق منحدر ويكاد يبتلع سيارة بيضاء سارعت للمغادرة قبل وصول السيول التي ازدادت سرعة وقوة.

وفي لقطات أخرى نشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، تُسقِط السيول أعمدة كهربائية وتغمر مساحات كبيرة من الأراضي.
 
وهرع رجال الإنقاذ اليابانيّون إلى أتامي لاجراء عمليّات بحث عن مفقودين عقب الكارثة. 
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "الإعصار دانيال يجرف الطرق في درنة" الليبية. في الواقع، الفيديو قديم، اذ يعود الى 3 تموز 2021، ويظهر انزلاقا ارضيا هائلا يجتاح بلدة اتامي باليابان. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم