الأربعاء - 12 حزيران 2024

إعلان

"رفع الأذان من مسجد دمّره الزلزال في المغرب"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: خدمة تقصي صحة الأخبار- ا ف ب
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
لقطة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
يتداول مستخدمون لمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يدّعي ناشروه أنّه لرجل يرفع الأذان على أنقاض مسجد دُمّر بفعل زلزال المغرب الأخير. إلا أنّ الادعاء خطأ، والفيديو مصوّر في أحد مساجد بلدة حيان في ريف حلب الشمالي في سوريا عام 2017.
 
يظهر في الفيديو رجل يرفع الأذان من على كومة ركام. وعلّق ناشرو الفيديو بالقول إنه مصوّر في المغرب بعد الزلزال الأخير وهو لشخص "يرفعُ الأذان فوق بقايا مسجدٍ دمّر بفعل الزلزال".
 
 
يأتي انتشار هذا الفيديو بعد أيام على الزلزال الذي وقع ليل الجمعة السبت، بقوة 7 درجات بحسب المركز المغربي للبحث العلمي والتقني (6,8 وفق هيئة المسح الجيولوجي الأميركية)، وهو أقوى هزّة يتمّ قياسها في المغرب على الإطلاق.

وتواصل فرق الإنقاذ جهوداً مكثفة الأربعاء في قرى دمّرها الزلزال وإن كانت آمال العثور على ناجين تتضاءل بعد خمسة أيام على الكارثة التي خلفت قرابة ثلاثة آلاف قتيل.
 
 
فيديو من سوريا
إلا أنّ الفيديو لا علاقة له بالمغرب.

فالتفتيش عنه يرشد إليه منشوراً قبل ست سنوات في العاشر من حزيران 2017.
 
ويشير التعليق المرفق بالفيديو إلى أنّه لرفع أذان المغرب في مسجد الشيخ قاسم في بلدة حيّان في ريف حلب الشمالي.
 


ويمكن العثور على مقاطع من المكان ذاته في سنوات ماضية لرفع الأذان في المكان عينه فوق الدمار.

وبين صيف 2012 ونهاية العام 2016، حطت الحرب رحالها في مدينة حلب، ثاني كبرى المدن السورية والتي كانت تعد العاصمة الاقتصادية للبلاد.
 
وشهدت المدينة جولات من المعارك. وتمكنت القوات الحكومية من استعادة السيطرة على الأحياء الشرقية حيث تمركزت الفصائل المعارضة، بعد سنوات من الحصار والقصف بدعم جوي روسي.

خدمة تقصّي صحّة الأخبار باللغة العربيّة
، وكالة فرانس برس
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم