الخميس - 09 شباط 2023
بيروت 8 °

إعلان

"أسراب ضخمة من الغربان تغزو العاصمة الأوكرانيّة كييف"؟ إليكم الحقيقة FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
لقطتا شاشة من الفيديو المتناقل بالمزاعم الخاطئة (فايسبوك).
A+ A-
ينشغل مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي بمقطع مصوّر يظهر، وفقا للمزاعم، "أسرابا ضخمة من الغربان تغزو العاصمة الأوكرانية كييف"، في ظاهرة علّق عليها النائب الأول للمندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي. غير أنّ هذا الزعم غير صحيح. هذا الفيديو قديم، بحيث يعود الى كانون الثاني 2017، وهو مصوّر في هيوستن بولاية تكساس الأميركيّة. FactCheck#
 
"النّهار" دقّقت من أجلكم 
 
ما القصة؟ 
المشاهد السريعة تظهر اسراباً كبيرة من الطيور وهي تحلق على علو منخفض فوق سيارات وبين ابنية. وقد نشرتها أخيراً حسابات، عربية وأجنبية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) مرفقة بتعليق "أسراب ضخمة من الغربان تغزو العاصمة الأوكرانية كييف"، بينما اوردت مواقع اخبارية (هنا، هنا، هنا) أن "أسراب الغربان تنعق فوق كييف...".
 
 
 
 
وقد علّق النائب الأول للمندوب الدائم لروسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي على هذه المشاهد، وكتب في تويتر (هنا) أن "ظهور الغربان بأعداد كبيرة فوق أحياء مدينة كييف قد يكون رد فعل على ما ترتكبه السلطات من أفعال منافية للدين، مثل تدمير الكنائس واضطهاد الكهنة"، على ما نقلت مواقع اخبارية (هنا).
 
 - حقيقة الفيديو -
غير ان المزاعم المرفقة بالفيديو غير صحيحة، وفقا لما يتوصل اليه تقصي حقيقته. 
 
فالبحث عنه، بتجزئته الى مشاهد ثابتة (Invid)، يوصلنا عبر محرك Yandex، الى صفحة جيسيكا لين لورم Jessica Lynn Lorem في الفايسبوك، التي نشرته في 20 كانون الثاني 2017 (هنا، هنا ايضا)، مع تعليق: "حالم. هيوستن تكساس" (أميركا). 
 
وقد عمدت مواقع اخبارية مثل دايلي مايل (هنا) وحسابات أخرى، الى نشره والتشارك فيه يومذاك، مع شرح ان اسراب الطيور تلك صُوِّرت على طريق سريع في هيوستن بولاية تكساس الأميركية يومذاك (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا ايضا). 
 
وفي 23 كانون الثاني 2023، اعادت جيسيكا لين لورم التشارك في الفيديو (هنا)، مع تعليق: "شكرا لكل من شارك في هذا الفيديو الخاص بي وأعجب به. أكثر من 10 ملايين مشاهدة. أقدركم. شكرًا لكم".
 
وقد أمكن زملاؤنا في وكالتي اسوشيتد برس (هنا)، ورويترز (هنا) تحديد المكان الذي صُوِّرت فيه هذه المشاهد في هيوستن بولاية تكساس يومذاك، وهو على الطريق السريع (هنا، هنا، هنا) قرب فندق Royal Sonesta Houston Galleria الظاهر في الفيديو الى يسار الشاشة. 
 
 
 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان الفيديو المتناقل يظهر "أسرابا ضخمة من الغربان تغزو العاصمة الأوكرانية كييف". في الواقع، هذا الفيديو قديم، بحيث يعود الى كانون الثاني 2017، وهو مصوّر في هيوستن بولاية تكساس الأميركيّة. 
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم