الإثنين - 15 نيسان 2024

إعلان

"البضائع الفرنسيّة في ورطة في جميع أنحاء العالم"؟ إليكم حقيقة الفيديو FactCheck#

المصدر: النهار
لقطتا شاشة من المقطع المصور المتناقل مع الشرح الخاطئ المرفق بهما (فيسبوك).
لقطتا شاشة من المقطع المصور المتناقل مع الشرح الخاطئ المرفق بهما (فيسبوك).
A+ A-
يتداول مستخدمون لوسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه أشخاص وهم "يتلفون بضائع فرنسية"، وفقا للمزاعم، بعد افراغها من شاحنات نقل كبيرة. وقد أرفق بادعاء ان "البضائع الفرنسية في ورطة في جميع انحاء العالم". غير أن هذه المزاعم خاطئة. المقطع المصور قديم، اذ يعود الى عام 2016. ويظهر اتلاف أمانة القصيم في السعودية حمولة شاحنات من الدجاج غير صالح للاستهلاك البشري. FactCheck#
 
"النهار" دققت من أجلكم 
 
الوقائع: 0.15 ثانية فقط. المقطع الصغير ينتشر على نطاق واسع، لا سيما في الفيسبوك (مثل هنا، هنا...)، وتويتر (مثل هنا، هنا، هنا...)، ويوتيوب (هنا، هنا...). رجال انهمكوا في افراغ شاحنات نقل كبيرة من حمولتها، على ما يظهر في المقطع. ووفقا للمزاعم المرفقة (من دون تدخل): "البضائع الفرنسية في ورطة في جميع انحاء العالم". 
 
 
 
 
  
التدقيق: 
تكثف انتشار هذا المقطع في اواخر شهر تشرين الاول 2020، في وقت شهدت دول اسلامية عدة تظاهرات وانتشرت دعوات الى مقاطعة المنتجات الفرنسية، احتجاجا على تصريحات للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون تعهد فيها الدفاع عن الرسوم الكاريكاتورية التي تتناول النبي محمد، وذلك تحت شعار الدفاع عن حرية التعبير.
 
وقد جاءت تصريحات ماكرون خلال تأبين المدرس الفرنسي صامويل باتي (47 عاما)، الذي قتله لاجئ شيشاني اسمه  عبدالله أنزوروف (18 عاما)، الجمعة 16 تشرين الاول 2020، خلال توجهه إلى منزله من المدرسة التي كان يعلم فيها في كونفلان سانت أونورين شمال غرب باريس، وذلك على خلفية عرضه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال حصة دراسية في إطار نقاش حول حرية التعبير. 
 
- حقيقة الفيديو - 
غير أن المقطع المتناقل لا علاقة له اطلاقا بمقاطعة البضائع الفرنسية او بالاحداث الاخيرة المتعلقة بفرنسا او بتصريحات ماكرون. 
 
فالبحث عن المقطع، بواسطة تجزئته مشاهد ثابتة (Invid) يقود الى حسابات (مثل هنا، هنا، هنا...)، وايضا إلى مواقع اخبارية (هنا، هنا، هنا، هنا، هنا...) نشرته في 16- 17 تشرين الثاني 2016، مع شرح انه يظهر "نحو 25 شاحنة متوقفة في الصحراء مع عمال يفرغون حمولتها ويلقون آلاف الدواجن، وذلك في اطار عملية رسمية بإشراف أمانة منطقة القصيم في السعودية للتخلص من نحو 80 ألف علبة دجاج منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك البشري".
 
 

 
المقطع يمكن مشاهدته (عند التوقيت 0.37) ضمن فيديو مدته أطول (1.17 دقيقة) نشره حساب أمانة منطقة القصيم في تويتر، في 16 تشرين الثاني 2016. وقد ارفقته الأمانة بالشرح الآتي: "باشرت فرق ميدانية بأمانة القصيم أعمال الطمر باستخدام الجير الحي لما تم ضبطه أخيرا من 25 شاحنة محملة بالدجاج غير الصالح للاستهلاك الآدمي". 
--- 
النتيجة: اذاً، لا صحة للمزاعم ان المقطع المتناقل يظهر "اتلاف بضائع فرنسية"، او ان "البضائع الفرنسية في ورطة في جميع انحاء العالم". المقطع يعود الى 16 تشرين الثاني 2016، ونشرته أمانة منطقة القصيم في السعودية. ويظهر "أعمال طمر لدجاج غير صالح للاستهلاك البشري".   
 
الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم