الخميس - 18 نيسان 2024

إعلان

دراسة أميركية: دواء وقائي ضد التهاب القصيبات يُظهر فاعلية بنسبة 90 في المئة للرضّع

المصدر: "أ ف ب"
لقاح (أرشيفية).
لقاح (أرشيفية).
A+ A-
أظهر دواء وقائي ضد التهاب القصيبات أجيز استخدامه أخيراً فاعلية بنسبة 90 في المئة في حماية الرضّع وتجنيبهم دخول المستشفى خلال موسم تفشّي هذا الوباء في الولايات المتحدة، وفق ما أعلنت السلطات الصحية الأميركية، الخميس،
ويهدف دواء نيرسيفيماب (Nirsevimab) الذي يقوم على حقن جسم مضاد إلى تحصين الأطفال الحديثي الولادة ضد الفيروس المخلوي التنفسي (RSV) المسؤول عن التهاب القصيبات.

وأوصيَ به منذ الصيف الفائت في الولايات المتحدة للأطفال دون ثمانية أشهر الذين يواجهون للمرة الأولى موسم الفيروس المخلوي التنفسي، في حال لم تتلقَّ الأم لقاحاً إبّان حملها.

وتُعدّ البيانات الصادرة الخميس عن مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أول تقويم لفاعلية هذا الدواء في الولايات المتحدة، حيث يشكّل الفيروس المخلوي التنفسي السبب الرئيسي لإدخال الرضّع إلى المستشفيات.

وشملت الدراسة 685 طفلاً ما بين تشرين الأول 2023 وشباط 2024، علماً أن موسم الوباء بأكمله يمتد عموماً من تشرين الأول إلى آذار، بحسب السلطات الصحية.

وأوضحت مراكز السيطرة على الأمراض أنّ "النتائج تُبيِّن أن نيرسيفيماب أظهر فاعلية بنسبة 90 في المئة في الحؤول دون إدخال الأطفال الرضّع إلى المستشفى بسبب الفيروس المخلوي التنفسي خلال أول موسم يتعرضون فيه لهذا الفيروس".

وأشاروا إلى أنّ فاعلية نيرسيفيماب من "سانوفي/استرازينيكا" قد تكون أقل على مدار موسم كامل، وهو ما يعتزمون درسه لاحقاً.

كذلك، وافقت السلطات الصحية الأميركية هذا الصيف على لقاح "فايزر" لالتهاب القصيبات، وهو يُعطى للنساء الحوامل اللواتي بلغ حملهنَّ ما بين 32 و36 أسبوعاً، بهدف حماية الأطفال بواسطة الأجسام المضادة المنقولة من الأم.

الكلمات الدالة

حمل الآن تطبيق النهار الجديد

للإطلاع على أخر الأخبار والأحداث اليومية في لبنان والعالم