لياقة بدنية

المزيد من عناوين لياقة بدنية

جديد الأخبار

المزيد من الأخبار
  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار
لياقة بدنية

احذر بدانة الأجداد


إقرأ هذا الخبر على موقع النّهار: www.annahar.com/article/431694

إنّ رشاقة الأجداد البدنية أو سمنتهم له وقعه على صحة الأحفاد، بحسب دراسة نشرت في المجلة العلمية Molecular metabolism . وأظهرت أنّ أحفاد الأجداد الذين يعانون البدانة عرضة للإصابة بالأمراض المتعلقة بتناول الأطعمة غير المغذية مثل النوع الثاني من السكري والضغط.
هذه الدراسة التي أجريت على الفئران تشير إلى أنه من دون اتباع أسلوب حياة غير صحي، فإن أحفاد الذين يعانون السمنة يميلون إلى أن يعانوا الآثار السلبية على صحتهم وهي نفسها التي كان يعانيها أسلافهم. للتوصل إلى هذه النتيجة، حققت الباحثة Catherine Suter من Victor Chang Cardiac Research Institute في سيدني أوستراليا في تأثير البدانة الأبوية على المدى الطويل. بعد أن لوحظت ذرية الأزواج لفئران ذكور بدناء وإناث نحيلات، لاحظت الباحثة أنه بإمكان المرض أن ينتقل إلى الأجيال القادمة. وتؤكد النتائج أن "الصفات الأبوية" يمكن أن تنتقل من جيل إلى آخر من دون أن تكون مسجلة مباشرة في الجينات. وهي ظاهرة معروفة من قبل العلماء باسم "l'épigénétique transgénérationnelle " بحسب المجلة العلمية The New Scientist.
إنّ ذرية الفئران الذكور البدناء بالإضافة إلى الخط الثاني من الأجيال تظهر عليهم العلامات المبكرة لأمراض الكبد والسكري أو السمنة، وعادة ما تنجم عن طريق اتباع نظام غذائي غير متوازن. وإنّ هذا الرابط يعود للذكور من الفئران فقط وليس الإناث. استنتاج آخر، حتى إذا خضعت ذرية من الفئران الذكور إلى نظام غذائي صحي وحافظوا على وزن صحي، كانوا لا يزالون عرضة للأمراض المتعلقة بالبدانة.

قرّاء النهار يتصفّحون الآن

  An-Nahar TV

  1. 1
  2. 2
  3. 3
  4. 4
  5. 5
المزيد من الأخبار

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.