ترامب...إستعدّوا سأطردكم خلال ساعة!

ترامب...إستعدّوا سأطردكم خلال ساعة!

بعد التهديد، ها هو الوعيد. فقد تعهد الرئيس المنتخب للولايات المتحدة دونالد ترامب في حديث تلفزيوني بطرد 3 ملايين لاجئ غير شرعي "فورا"، بعد توليه مهماته في 20 كانون الثاني المقبل. وفي مقتطفات من أول مقابلة تلفزيونية له عقب انتخابه، قال ترامب لبرنامج "60 دقيقة" الذي تبثه محطة "سي.بي.أس" الأميركية: "ما سنفعله هو أننا سنطرد المجرمين والذين يملكون سجلا إجراميا وأفراد العصابات وتجار المخدرات". وأضاف: "إن اللاجئين كثر، مليونان على الأرجح أو حتى ثلاثة ملايين، سنطردهم من البلاد أو سنودعهم السجن"، وهو ما يفتح الباب أمام أزمة فعلية قد تصيب ملايين العاملين في الولايات المتحدة وتطال العديد من القطاعات الاقتصادية التي تقوم على اليد العاملة لهؤلاء اللاجئين.
وكان ترامب أطلق خلال حملته الانتخابية، مجموعة من التصريحات والوعود القاسية بحق اللاجئين غير الشرعيين في الولايات المتحدة، أثارت جدلا واسعا داخل البلاد وخارجها لما حملته من عنف لفظي حيال هؤلاء المهاجرين. وأبرز هذه التصريحات كان على خلفية اعتداءات مسلحة ضربت بعض المدن الاميركية، وكان منفذوها من أصول غير أميركية. وخلال أحد التجمعات الانتخابية له في مدينة دي موين في ولاية أيوا منذ اشهر، قال ترامب: "في اليوم الأول، سأبدأ سريعا بترحيل المهاجرين غير الشرعيين من البلاد، خصوصا مئات الآلاف الذين أعيد إطلاقهم في ظل إدارة أوباما – كلينتون". وأوضح ترامب يومها أنه سيسعى الى تطوير نظام للتعقب، لضمان ترحيل المهاجرين غير الشرعيين الذين يتجاوزون فترة الإقامة المحددة بتأشيرة الدخول من الولايات المتحدة. وقال: "إذا لم نتمكن من السيطرة على تواريخ انتهاء صلاحية التأشيرات، فستصبح حدودنا مفتوحة. بهذه البساطة، سأعمل على إقامة نظام إلكتروني للتحقق من أهلية المهاجرين للعمل في بلادنا ومنع المهاجرين غير الشرعيين من الحصول على مزايا الضمان الاجتماعي، كما سأعمل على تطوير نظام لتعقب الدخول والخروج، يضمن أن أولئك المهاجرين الذين يتجاوزون مدة الإقامة المحددة في تأشيرة الدخول سيتم ترحيلهم على وجه السرعة".

هجوم مستمر ضد المكسيك
أبرز المستهدفيين من تصريحات ترامب هم المكسيكيون. فقد شنّ أعنف التصريحات ضد المكسيك في حزيران الفائت، حين قال: "حين ترسل لنا المكسيك أشخاصا، لا ترسل الافضل، بل من يتسببون بمشاكل ويجلبون معهم المخدرات والجريمة، وهم أيضا مغتصبون". ومن أبرز التصرحيات التي أدلها عن الهجرة خلال حملته الانتخابية، ما قاله من مدينة فينيكس في ولاية أريزونا الجنوبية: "سأرحّل ملايين المهاجرين بعد ساعة واحدة على تولّيّ منصب الرئيس". وكان يجدد مرارا تعهده ببناء جدار بين الولايات المتحدة والمكسيك. وفي أحد تصريحاته عام 2015، قال: "سأبني جدارا عظيما، ولا أحد يبني الجدران أفضل مني، ولن يكلف بناؤه الكثير"، مؤكدا أن "على المكسيك دفع تكاليف إنشاء هذا الجدار الذي سيمتد على طول 3 آلاف كيلومتر.
وفي أحد مؤتمراته الانتخابية، أكد ترامب أن السلطات الأميركية "تقوم بالقبض على المهاجرين غير الشرعيين، فقط لتخلية سبيلهم مرة أخرى"، واتّهم مرارا الإدارة الأميركية الحالية بإطلاق 76 ألف مهاجر غير شرعي ارتكبوا أنشطة إجرامية منذ عام 2013، داعيا إلى ترحيل هؤلاء المهاجرين، وإن كلف الأمر إلغاء تأشيرات السفر للدول التي قدموا منها. كما طرح فرض عقوبة مخصصة للمهاجرين غير الشرعيين مرتكبي الجرائم أثناء إقامتهم في الولايات المتحدة، ووعد العمل على إصدار عقوبات في حق القادمين إلى الولايات المتحدة بتأشيرات دخول موقتة ويبقون على الاراضي الاميركية لفترة تتخطى تلك المسموح بها بحسب التأشيرة الموقتة التي حصلوا عليها، مما يهدد الامن القومي الاميركي بحسب ترامب.
ومن الوعود التي أطلقها الرئيس الاميركي الجديد خلال حملته الانتخابية، تعليق الهجرة من مناطق ذات توجه إرهابي ضد الولايات المتحدة، وإلغاء منح تأشيرات الدخول لمواطني كل الدول التي ترفض استعادة رعاياها. وتصنف الخارجية الأميركية 12 دولة في العالم بمثابة "ملاذات آمنة للإرهابيين"، منها ليبيا، مصر، العراق، لبنان، اليمن، مالي، الفيليبين، إندونيسيا، أفغانستان، باكستان وماليزيا، بالاضافة إلى 14 دولة تنشط فيها خلايا إرهابية محسوبة على "القاعدة" أو تنظيم "داعش" كتركيا ونيجيريا، من دون أن ننسى الدول التي تتهمها واشنطن بأنها ترعى الإرهاب، كالسودان وسوريا.
وكان ترامب أبدى رغبته في التراجع عن قرارات الرئيس الاميركي الحالي باراك أوباما والتي أبطأت وتيرة طرد المهاجرين غير الشرعيين. واقترح ترامب إلغاء القانون الخاص بالحقوق المرتطبة بالولادة في الولايات المتحدة، الضامن حق الحصول على المواطنة للأطفال المولودين في الأراضي الأميركية، وهو ما يعتبره ترامب "أهم وسائل جذب المهاجرين غير الشرعيين".

خسائر أم مكاسب اللاقتصاد؟
لطالما اعتبر ترامب أن منح الجنسية الاميركية للأطفال المولودين في الولايات المتحدة يعدّ عامل جذب للمهاجرين غير الشرعيين، مما دفعه للتوعد بالتوقف عن إصدار تأشيرات إقامة دائمة للأجانب "بصورة موقتة"، حتى يقوم أصحاب العمل بتوظيف المواطنين الأميركيين أولا بمرتبات مجزية. وبحسب ترامب، هذه السياسات ستؤدي إلى زيادة الأجور، ومساواة أعداد النساء بالرجال في محيط العمل، وتحقيق أرقام قبول معتدلة للمهاجرين. ويرى ترامب أن تدفق اليد العاملة من دول أخرى يساهم في خفض مستوى الأجور ويزيد البطالة.
ولكن بعض الدراسات لا تتفق مع تحليلات ترامب. فقد أظهرت دراسة أجراها مركز "أميركان أكشن فورام" للأبحاث منذ فترة أن تعهد ترامب ترحيل المهاجرين غير المسجلين قد يؤدي إلى انكماش الاقتصاد الاميركي بنحو 2%. وبحسب الإحصاءات الحكومية، أكثر من 11 مليون مهاجر يعيشون في الولايات المتحدة بصورة غير شرعية ويشغلون وظائف، وقد تؤدي إزاحتهم إلى هبوط ناتج القطاع الخاص بين 381.5 مليار دولار و623.2 مليار دولار. كما أكدت الدراسة الى ان إخراج هؤلاء من سوق العمل قد يؤدي إلى ملايين الوظائف الشاغرة بسبب نقص القوى العاملة الشرعية التي ترغب في شغل تلك الوظائف. وبحسب البحث، فإن من بين القطاعات صاحبة النصيب الأكبر من العمالة غير الموثقة قطاعات الزراعة والبناء والضيافة. وبحسب صندوق النقد الدولي، من المتوقع أن يبلغ حجم إنتاج الاقتصاد الأميركي من السلع والخدمات نحو 18.7 تريليون دولار في 2016، وخطوة ترامب قد تكبّد الاقتصاد خسائر بنحو 400 مليار دولار.

Maurice.matta@annahar.com.lb
Twitter: @mauricematta

 

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Website by WhiteBeard

توفر خدمة Premium من النهار للمشتركين:

  • - قراءة مقالات نسخة جريدة النهار الرقمية
  • - قراءة التحليلات والملفات الخاصة في الموقع
  • - تصفح نسخة الصحيفة بصيغة PDF
  • - الإستفادة من محتوى جميع مواد موقع النهار

إختر نظام الدفع الذي يناسبك

  • 1$
  • 33$
  • 60$

الدفع نقدًا متوفر فقط للإشتراك السنوي

إشترك الآن

الدخول عبر الفيسبوك

أو


الخطوة السابقة

العرض التي إخترته

سيتم تجديد إشتراكك تلقائيًا عند إنتهاء الفترة التي إخترتها.

 

وسيلة الدفع

إختر وسيلة الدفع التي تناسبك:

ابحث عن حسابك

يرجى إدخال بريدك الإلكتروني