هيك هيك صار اللي صار

المكان: أحد نوادي السهر

الشاب (للفتاة التي تعرّف إليها في السهرة): شو رأيِك يا حلوة نروحْ نكمّل السهرة عندي بالبيت؟
الفتاة: لأ. ما ع بالي.
الشاب: ما ع بالك؟! إلِك طول الليل عم ترقصي معي وتتدلّعي عليّي!
الفتاة: إيه وشو يعني؟ اذا رقصنا مع بعض، يعني بدّي نام معك؟ شو جاب لجاب؟
الشاب: هلّق عاملتيلي فيا خجولة؟ شايفة تنّورتك؟ أقصر من زنّاري!
الفتاة: إيه وشو يعني؟ إذا تنّورتي قصيرة يعني بدّي نام معك؟ شو جاب لجاب؟
الشاب: طيّب ليكي: إذا بعدك "فييرج" ما تعتلي هم. منعمل من برّا لبرّا...
الفتاة: مع إنّو ما خصّك، بس رح قلك: منّي "فييرج".
الشاب: يه! لكنْ عَ شو عم تتغنّجي؟
الفتاة: هلّق إذا منّي "فييرج" يعني بنام مع مين ما طلعتْ عَ بالو؟ إي لأ حبيبي. أنا يلّي بقرّر مع مين وأيمتين. أنا يلّي لازم يطلع عَ بالي بالأول.
الشاب: إنّو شو رح تخسري؟ هيك هيك صار اللي صار.
الفتاة: ليك، فيّي إسألك سؤال؟
الشاب: تفضّلي.
الفتاة: شي مرة آكل لبطة "هونيك محلّ"؟
الشاب: إيه. أنا وزغيّر، كذا مرة، لما كنت إلعبْ "كيك بوكسينغ" مع رفقاتي. يا بيّي ملّا وجع. بس كنت شيطان... وبعدني (مع غمزة).
الفتاة: تمام. طيّب شو رأيك إلبطك لبطة "هونيك محلّ" هلّق؟
الشاب: يه! ولو؟!
الفتاة: إنّو شو رح تخسر؟ هيك هيك "صار اللي صار".

وصلت الرسالة؟

(سكتش من سيناريو فيلم للكاتبة في طور التحقيق. جميع الحقوق محفوظة)

Joumana.haddad@annahar.com.lb

 

يلفت موقع النهار الألكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard