Digital solutions by

اهالي شهداء يتفاءلون من لاهاي ببدء طريق العدالة

16 كانون الثاني 2014 | 13:34

المصدر: "الوكالة الوطنية للاعلام"

من التفجيرات الارهابية (الصورة عن الانترنت).

حضر عدد من الشخصيات جلسات المحكمة الدولية الخاصة في لبنان الملتئمة في لاهاي، ومن ابرزهم الرئيس سعد الحريري، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، النائب سامي الجميل، النائب مروان حماده، النائب باسم السبع، الوزير السابق الياس المر، النائب السابق غطاس خوري، اللواء الركن جميل السيد، نادر الحريري، توفيق أنطوان غانم، زاهر وليد عيدو، والد الشهيد الرائد وسام عيد، شقيق الشهيد جورج حاوي نبيل، زوجة اللواء الشهيد وسام الحسن، جيزيل خوري زوجة الشهيد سمير قصير والإعلامية مي شدياق.

وعلى هامش جلسة المحكمة مع أهالي المتضررين، قال زاهر وليد عيدو: "اننا اليوم نستطيع القول أن طريق العدالة بدأت وفي أول خطواتها جيدة جدا، لجهتي الجدية والمهنية، وهي عدالة بمقاييس دولية، فيسمح للمدعى عليهم بكل تفصيل، وان يوكل خمسة أو ستة محامين للدفاع عنه، وكما هو موضوع لن ننتظر كثيرا كي تظهر الحقيقة، إذ أنه بدأ اليوم بسرد مفصل للوقائع معتمدين على الصور المأخوذة من الكاميرات الموجودة في المنطقة وصور "الفان" المستعمل للتفجير، بالاضافة الى السيارات المستهدفة ونتائج الانفجار الهائل".
وقال نادر الحريري: "ان وقائع الجلسة الاولى مؤثرة للغاية، ولكنها تبقى طريق العدالة التي ننتظرها".
والد الشهيد وسام عيد، قال: "طريق الحقيقة بدأت وهي التي ننظرها بفارغ الصبر حتى تتوقف يد الاجرام المسترسلة في قتل خيرة شخصياتنا الوطنية".

Digital solutions by