Digital solutions by

يوسف: 65 مليون دولار منهوبة من المال العام... فليبررها صحناوي

29 كانون الثاني 2013 | 13:58

الصورة عن الانترنت

أكد عضو "كتلة المستقبل" النائب غازي يوسف أن "هناك 70 مليون دولار يضيعون على المال العام جراء الصفقة التي أعلنها وزير الاتصالات نقولا صحناوي"، مشيرا الى ان "صحناوي قام بعقود بالتراضي من دون العودة الى مجلس الوزراء وقام بإنفاق اكثر من 610 مليون دولار من دون حسيب ولا رقيب"، مؤكدا ان "هناك 65 مليون دولار منهوبة من المال العام، وليبررها صحناوي"، قائلا "اشكر صحناوي لانه قلل قيمة الاختلاس لـ 65 مليون فقط".
وفي مؤتمر صحافي من مجلس النواب، سأل يوسف "كيف ان يتصرف وزير بـ 610 ملايين دولار من دون ان يحاسبه أحد؟".
وقال: "تقدمت بأكثر من 6 اسئلة الى الحكومة ولم ألق اي جواب، ولم تعقد اي جلسة لاستجواب الوزير صحناوي، وطالبت رئيس مجلس النواب نبيه بري تشكيل لجنة برلمانية للتحقيق في مخالفات في قطاع الاتصالات ولم ألق جوابا. فشلت في ممارسة دور الرقابة، وبقي لي طريق واحد وهو اللجوء الى القضاء عبر السلطة التنفيذية".
وأعلن يوسف انه تقدم بدعوى اخبار لدى النيابة العامة، وبأنه تقدم بكتاب لميقاتي بالتحقيق بملف الـ 610 مليون دولار وهو احالها على ديوان المحاسبة. وحيا رئيس الحكومة والاجهزة الرقابية على القيام بعملها للتحقيق بهذه الموضوعات.
واشار الى ان "الدولة اللبنانية تملكت شبكتي الخلوي وليس شركتي الخلوي، الى حين ان زوّر صحناوي العقود السنة الماضية، وقال انها تركة من رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري"، موضحا ان "السنة الماضية اقترح صحناوي في الـ27 من الشهر نفسه بالتمديد لشركات الخليوي، وتحفظ حينها وزراء "جبهة النضال" ووزير الاقتصاد نقولا نحاس، وحصل ذلك في الدقيقة الاخيرة، حيث طلب منه مجلس الوزراء ان يقدم له تقريرا كل 3 اشهر، لكن صحناوي لم يعط اي تقرير او جدول لمجلس الوزراء، وهو اليوم يطلب من خارج جدول الاعمال ان يستملك الشركتين، اي تأميمهما"، معتبرا ان "التمديد شهر لشركات الخليوي لا يكفي، والتضليل أمر غير مسموح".

Digital solutions by