Digital solutions by

فرناندو حدّاد اللبناني مرشحاً للانتخابات الرئاسية البرازيلية

12 أيلول 2018 | 14:18

أعلن مسؤول في حزب العمال البرازيلي أن الرئيس السابق لويس إيناسيو لولا دا سيلفا تخلّى عن خوض الانتخابات الرئاسية المقرّرة في تشرين الأول المقبل، وسيحلّ مكانه السياسي اللبناني فرناندو حدّاد، الذي كان مرشّحاً لمنصب نائب الرئيس وتولّى لفترة معيّنة منصب محافظ ولاية ساو باولو.

وأشار المصدر لوكالة "فرانس برس" إلى عدم نشر اسمه لأن قرار اختيار مرشح آخر بدلاً من لولا لم يعلن بعد.

في الأثناء تجمّع مئات المناصرين أمام سجن كوريتيبا حيث يقضي لولا منذ شهر نيسان حكماً بالحبس، بانتظار تلاوة رسالة من الرئيس السابق يكرّس فيها حدّاد وريثاً سياسياً له.

وفي 5 أيلول الجاري وجّهت النيابة العامّة في ساو باولو إلى حدّاد تهمة الفساد على خلفيّة تمويل حملته الانتخابية في انتخابات بلدية المدينة في 2012.

وإذ أعرب مكتب حدّاد يومها عن استغرابه لتوقيت هذا الاتهام في غمرة المعمعة الانتخابية التي تشهدها البلاد، نفى صحّة الاتهامات الموجّهة لرئيس البلدية السابق.

وكان قائد الجيش البرازيلي حذر من مغبة ترشح لويس إيناسيو لولا دا سيلفا للرئاسة البرازيلية، ما أثار احتجاجاً قوياً من جانب حزب العمال الذي أسّسه الرئيس البرازيلي الأسبق. وعبّر الحزب عن احتجاجه على تصريحات الجنرال بواس، معتبراً أنها تعكس "وصاية عسكرية على الديموقراطية"، قبل أن يعود عن قراره بترشيح لولا، ويرشح حداد.

Digital solutions by