Digital solutions by

جديد ساعات "بولاريس"... الرفيقة الأنيقة لِرَجُل اليوم

12 أيلول 2018 | 12:50

حدث جيجر- لوكولتر وأتاميان لإطلاق المجموعة الجديدة في لبنان.

قدم صانع الساعات السويسري الأسطوري، جيجر- لوكولتر مجموعة جديدة أنيقة من الساعات لرجُل اليوم، هي مجموعة "جيجر- لوكولتر بولاريس" التي تنضم إلى المجموعات الأساسية لهذه العلامة التجارية الفاخرة، مُستحضرة سماتٍ لشخصيةٍ فريدةٍ من نوعها قد استوحي جوهرها وروحها من ساعة "ميموفوكس بولاريس" التي أطلقتها دار غراند ميزون عام 1968.

صُممَت مجموعة "جيجر- لوكولتر بولاريس" لترافق الرجل العصري في كل المواقف والأحوال، فهي تُجسد الرقيّ والتطور والطابع الرياضي معاً بالإضافة إلى الأناقة الخاصة المميّزة للدار. أُطلقت للرجل الذي يخوض مختلف جوانب الحياة والمنفتح على الأمور الجديدة والسُبُل غير المطروقة من قبل، والذي يكتشف طُرُقاً مبتكرة ومدهشةً لتحقيق أقصى ما تتيحه الحياة، وفي هذه المسيرة تأتي ساعة "جيجر لوكولتر بولاريس" لتكون رفيقةً مُستحقة بكل معنى الكلمة حيث يتجلى فيها ذلك المزيج الرائع من خبرة جيجر- لوكولتر العميقة والفائقة في تصنيع الساعات بالإضافة إلى المتانة وجماليات التصميم والأناقة الرياضية، مما يجعل منها خلاصة من العوامل التي تساند أسلوب الحياة المفعمة بالنشاط والفعالية. إنها ساعةٌ للمغامر المُتحضر، علاقتها مع الرحلة وليس مع الوِجهة، بل مع التجارب على طول الطريق. "جيجر- لوكولتر بولاريس" الساعة التي ترافقه في كل شيء وتواكب بامتياز وتيرة نشاطه والفعاليات التي يجد نفسه فيها.

في الرابع من تموز، كشفت جيجر- لوكولتر وشريكها المحلي في لبنان المتمثل في مؤسسة أتاميان، الخط الجديد الفاخر من الساعات. وأُتيحت الفرصة أمام الضيوف للانغماس في تفاصيل مجموعة "جيجر- لوكولتر بولاريس" التي سجلت ظهورها الأول خلال معرض الصالون الدولي للساعات الفاخرة SIHH في جنيف هذا العام 2018.

كانت الساعات التالية ضمن العرض في هذه المناسبة: "جيجر- لوكولتر بولاريس أوتوماتيك" و"جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف" المصنوعتان من الفولاذ، مع حركة الكرونوغراف المصنوعة ضمن الدار، و"جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف" المصنوعة من الذهب الوردي حيث يصبح الوقت أنيقاً، بالإضافة إلى "جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف – توقيت العالم" التي تعتبر مثاليةً للذين يسافرون بشكل متكرر، و"جيجر- لوكولتر بولاريس دايت – التاريخ" ذات الطابع العريق المُعتّق والملهم، مع حضورٍ مميّز لساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس ميموفوكس" وهي عبارة عن ولادة جديدة بامتياز لساعةٍ أيقونيةٍ رمزية.

كانت ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس ميموفوكس" المحطة الأولى التي توقف عندها الضيوف، وهي ساعة تمثل بامتياز ولادةً جديدة لموديل رمزي تاريخي، وقد أطلِقَت بإصدارٍ محدود من 1000 قطعة، ويضم هذا الموديل وظيفة المُنبّه الخاصة التي اشتُهِرَت بفضل ساعة "ميموفوكس بولاريس" التي تعود إلى العام 1968. يتميّز تصميم هذه الساعة الاحتفالية التي تحتفي بالذكرى السنوية الخمسين على إطلاق الموديل الأصلي، بالتيجان الثلاثة الأيقونية مع لمساتٍ من التعتيق تستحضر إلى الخاطر الموديل الأصلي من عام 1968. وقد ثُبِتَ إلى هذه الساعة حزامٌ مطاطي جديد بالكامل مع المشبك الجديد من الطراز المطوي، وتبلغ مقاومتها للماء 200 متر.

تضبط ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس أوتوماتيك" إيقاع وطابع هذه المجموعة وذلك من خلال التاجين الرمزيين، الأول لضبط الوقت، والثاني للتحكم بالطوق الدوار الداخلي. تُعتبر ثنائية التاج تصميماً فريداً مميّزاً لمجموعة "جيجر- لوكولتر بولاريس" وذلك من المعالم الرئيسية التي يجعل من هذه الساعة سهلة التمييز والتفرد، وقد تجسد تصميمها الرياضي الطابع في ثلاثة أوجهٍ مختلفة بحسب معالجتها التزيينية الفريدة: الديكور الشمسي، والمُبرغل بالإضافة إلى الأوبالين، وفي الوقت نفسه تُرافق الساعةَ أحزمة قابلة للتبديل مُزودة بالمشبك الجديد من الطراز المطوي.

للرجل الذي يهوى السيارات الكلاسيكية، هناك ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف" المصنوعة من الفولاذ، التي هي بامتياز الخيار الأمثل له، حيث تُحاكي في تصميمها أجهزة جيجر التي تظهر على لوحة العدادات في السيارات الكلاسيكية الأيقونية والدراجات النارية. إن هذه الساعة التي يبلغ قطرها 42 مم، هي الأكثر تميّزاً من حيث الطابع الرياضي في هذا الخط الجديد من الساعات، وهي مُزوّدةٌ أيضاً بطوق يحمل مقياس التاكيمتر (لقياس متوسط السرعة في واحدة المسافة)، وبحركة الكرونوغراف المشغولة ضمن الدار.

لمحبّي الأناقة، هناك خيارٌ رائع يتمثل في ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف" المصنوعة من الذهب الوردي، وهي الموديل الوحيد حالياً المتوفر بالمعدن الثمين، ميناؤها بلون الانتراسيت (الفحمي)، أما كتلة التعبئة الأوتوماتيكية فيها (روتور) فهي مصنوعة من الذهب الوردي أيضاً.

للسفر متعتهُ التي تكتمل مع ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس كرونوغراف – توقيت العالم" التي ستروق بالتأكيد للمسافر عبر العالم بشكل متكرر، فهي رفيقته المثالية وتوأم سفره، فهي تضم ثنائية من الوظائف في تشكيلٍ مثالي، وظيفة الكرونوغراف بتركيبها المشغول ضمن الدار، ووظيفة توقيت العالم المفيدة جداً، وبالإضافة إلى الزرين الضاغطين لتشغيل وظيفة الكرونوغراف، هناك تاجٌ يتوضع عند موقع الساعة 10 للتحكم بقرص المُدُن الدوّار الذي يتيح قراءة الوقت في المدينة التي تتواجد فيها، وفي نفس الوقت يعرض توقيت 23 مدينةٍ أخرى تمثل المناطق الزمنية في العالم. يُتيح القياس السخي، حيث يبلغ قطرها 44 مم، قراءةً واضحة وسهلة للمعلومات على وجه الساعة، كما تتميز بارتداء مريحٍ على المعصم بفضل هيكلها الذي تبلغ سماكته مُجرد 13 مم، والمصنوع من التيتانيوم مما يجعلها خفيفة الوزن وبلون أكثر دفئاً من لون الفولاذ.

الصلة الأقوى مع ساعة بولاريس الأصل من العام 1968، تتجسد في ساعة "جيجر- لوكولتر بولاريس دايت – التاريخ"، فهي كما الأصل تتميّز بنفس رموز التصميم مثل لون الفانيليا لطلاء مادة سوبر- لومينوفا، والتاريخ المتوضع عند موقع الساعة الثالثة. يستحضر هيكلها إلهاماً عريقاً بلمسة التعتيق من خلال صندوقها الزجاجي، والزجاجة المرتفعة قليلاً عن الهيكل، بالإضافة إلى نقش الغواص "SCUBA" المشابه للنقش الموجود على موديل عام 1968. أما الحزام فهو الحزام المطاطي الجديد مع نمط المسامير الباريسية - Clous de Paris pattern.

Digital solutions by