Digital solutions by

أجواء "تشاؤلية" في نادي الحكمة وتمديد جديد للمهل!

11 أيلول 2018 | 20:07

المصدر: "النهار"

نجحت اللجنة الادارية في نادي الحكمة بيروت في تأمين مشاركة فريق النادي بكرة القدم في دوري الدرجة الثانية باقل الامكانات الممكنة وبموازنة لا تتجاوز 140 الف دولار في حدها الأقصى من ضمنها كلفة اللاعبين الاجنبيين واقاماتهما ومصاريف الملاعب والنقل.

وقد ضم الفريق كل من السنغاليين ابراهيما ديوب مهاجما واوغستان منغا لاعب وسط مدافع، اضافة الى كل من علي الحارس في حراسة المرمى من المبرة، وحسين فاعور وحسن سويدان ومصطفى بيضون من الاخاء الاهلي عاليه، وعلي طحان من العهد، ودانيال حرب من البرج، وزهير مراد من الاجتماعي طرابلس، واندرو قزي من الصفاء، وربيع الحصري، واللبناني الكندي انطونيو اسعد، وانطوني ابو جودة.

وبقي في صفوف الفريق من تشكيلة الموسم الماضي كل من ابرهيم موسى وحسن الخنسا ومحمد الهبش وعلي عثمان وعيسى رمضان وشادي حرب وريان سمعان. ويتولى قيادة الجهاز الفني كابتن الفريق السابق سهاد زهران ويساعده المدافع وليد شحاده، المسجل على كشوغفات النادي كلاعب وقد يشارك في بعض المباريات، واشرف محجوب مدربا للحراس.

وسيخوض الفريق اولى مبارياته في ذهاب دوري الدرجة الثانية، السبت المقبل الساعة 15:30، على ملعب الصفاء في وطى المصيطبة.

ولم يخض الفريق، وهو على بعد ايام من اول مواجهة، اي تمرينة في صفوف مكتملة علماً ان اللاعب ديوب لن يصل قبل الخميس المقبل واحتمال مشاركته في المباراة الاولى مستبعد، الا ان القرار النهائي يبقى للمدير الفني زهران.

راوح مكانك

ومقابل الاجواء الايجابية في كرة القدم، لا تزال أجواء فريق كرة السلة ضبابية حتى لا نقول سوداوية رغم التفاؤل الذي يصر عليه عدد من المسوؤلين في النادي في ظل غياب شبه كامل لأي خطوة عملية تكسر الصمت المطبق الذي يتسلح به أعضاء اللجنة الادارية للنادي الذين تنحصر إجاباتهم لدى سؤالهم عن وضع الفريق واحتمال تأمين تمويل يرفع العقوبات الدولية ويسمح بالتعاقد مع لاعبين محليين واجانب بعباراتين "انشالله خير" و"بعدنا متفائلين".

وفي ظل هذه المراوحة والدوران في الحلقة المفرغة يواصل المدرب الوطني والمدير الفني السابق لفريق المريميين ديك المحدي "الشانفيل" غسان سركيس تمارينه مع مجموعة من اللاعبين المحتمل انضمامهم الى الفريق في حال نجحت المساعي في ايجاد حل ولو لجزء قليل من المشاكل.

وفي معلومات خاصة لـ"النهار"، عن مصدر اداري مطلع طلب عدم ذكر اسمه، ان رئيس النادي سامي برباري الذي لبى الدعوة الرسمية التي تلقاها من حزب "القوات اللبنانية" لحضور قداس "شهداء المقاومة اللبنانية" الاحد الماضي في معراب، قال لرئيس الحزب الدكتور سمير جعجع في دردشة قصيرة خلال مصافحته "نادي الحكمة أمانة بين يديك ونحن على ثقة انك لن تتخلى عنه".

المصدر نفسه كشف ان المهل لانقاذ النادي بدأت تلامس الخطوط الحمر، وان المحاولات الفردية التي قام بها احد الاعضاء في اللجنة الادارية مع بعض الاشخاص لاقناعهم بدعم النادي ومساعدته لم تتكلل بالنجاح، ونقل عن رجل اعمال سبق له ان تولى مهام ادارية في النادي رفضه العودة الى النادي في ظل الاجواء السائدة. علما ان نهاية شهر ايلول قد تكون المهلة الاخيرة قبل ان تعلن الادارة موقف حاسم ونهائي من كل التطورات.

Digital solutions by