Digital solutions by

القائمة

الأولى

مقالات

كتّاب النهار

منبر

قضايا

إقتصاد

مدنيات

تربية وشباب

مدنيات

أدب

سياسة

محليّات

عرب وعالم

أســرار الآلـهة

رياضة

منوعات

البلد والناس

العلم والعالم

خدمات

اعلانات مبوبة

وفيّات

أبراج

الأرشيف

أسعار الاعلانات

من نحن

الجريدة PDF

عون : عندما تصبح الصيغة متوازنة تشكل الحكومة

11 أيلول 2018 | 00:06

وصل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، ترافقه زوجته السيدة ناديا والوفد السياسي والاداري والاعلامي والامني المرافق الى مطار ستراسبورغ الدولي-اينتزهايم، تلبية لدعوة رسمية من رئيس البرلمان الاوروبي انطونيو طاجاني. ومن المقرر ان يلقي اليوم كلمة في جلسة خاصة لافتتاح الدورة العادية للبرلمان للعام 2018-2019، ويجري كذلك لقاءات مع كبار المسؤولين الاوروبيين. وافاد المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية ان الرئيس عون اعرب عن سعادته لتلبية الدعوة الموجهة اليه من البرلمان الاوروبي، معتبرا أن "ما يجمع بين لبنان واوروبا شراكة تاريخ وجغرافيا تعود الى قرون عدة، الى جانب المشاركة في قيم الديموقراطية واحترام التنوع واعتباره مصدر غنى، اضافة الى اعتماد الحوار سبيل تخاطب للتوصل الى قواسم مشتركة والعمل من أجل السلام بين الامم والشعوب".

وكان رئيس الجمهورية اوضح خلال دردشة مع الاعلاميين على متن الطائرة التي أقلته من بيروت الى ستراسبورغ، ان ملف النازحين السوريين سيشكل الاولية في زيارته، كما أن مسألة قطع التمويل الاميركي عن "الاونروا" سيتم التطرق اليها. وقال: "هذه القضية قد تشكل بداية توطين، وهذا ما يرفضه الدستور اللبناني بشكل قاطع ويجمع اللبنانيون على رفضه".

وتناول مسألة تشكيل الحكومة نافيا "ان نكون الجهة المعرقلة"، وقال: "عندما تصبح الصيغة متوازنة يتم تشكيل الحكومة وفق المعايير والمبادئ التي اطلقتها في خطابي يوم الاول من آب الماضي والتي تلقى تجاوبا من كل الاطراف". وأضاف: "لا يجوز لأي فئة او طائفة احتكار التمثيل او تهميش فئة لمصلحة اخرى او اقصاء احد".

وردا على سؤال، اعتبر أنه "يتم حاليا التلهي بمسألة الصلاحيات لصرف الانظار عن المسألة الاساسية، وهي تشكيل الحكومة، في حين أن الدستور ينص على الشراكة بين الرئاستين الاولى والثالثة في التأليف. فليفسروا لنا معنى هذا، إذ لا مجال للاجتهاد بوجود النص الدستوري".

وعن نيته توجيه رسالة الى المجلس النيابي هذا الشهر لحض الرئيس المكلف تشكيل الحكومة، اكتفى عون بالقول: "يمكن ذلك، وهذا حق دستوري".

ودعا وسائل الاعلام الى "مقاربة ملف الكهرباء بموضوعية لكشف الجهات الحقيقية التي عرقلت في الماضي تمويل شراء معامل الانتاج، واخرت عمدا تنفيذ الخطة التي كانت وضعت عام 2012، والعودة الى مواقف بعض الاطراف السياسيين الذين قالوا صراحة انهم يريدون "فرملة" العماد عون ووزرائه، ليتبين بوضوح من هي الجهات التي عرقلت وبعضها لا يزال يمارس الدور نفسه".

Digital solutions by