Digital solutions by

أفغانستان: "طالبان" تنفذ سلسلة هجمات شمالاً... مقتل 60 من القوات الأمنيّة

10 أيلول 2018 | 18:17

المصدر: "ا ف ب"

عناصر من القوات الامنية الافعانية تطوّق المكان الذي شهد عملية انتحارية في كابول في 9 أيلول 2018 (أ ف ب).

قتل نحو 60 عنصرا من #قوات_الأمن_الأفغانية في سلسلة هجمات في شمال #افغانستان نفذها مقاتلو حركة "#طالبان"، على ما أفاد مسؤولون، بينما تتزايد المساعي لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما.

واندلع قتال عنيف ليل الأحد- الاثنين في أربع ولايات، في اعقاب تصاعد العنف في ارجاء البلاد في الأسابيع الأخيرة، ما أسفر عن مقتل مئات المدنيين وعناصر الشرطة والجيش.

بعد سيطرتهم على قاعدة "سار-اي-بول" العسكرية، اصبح مقاتلو "طالبان" يهددون عاصمة الولاية، في وضع قد يسفر عن "كارثة" إذا لم تصل تعزيزات، على ما أعلن قائد الشرطة في المنطقة عبد القيوم باقي زوي.

وقتل 17 عنصرا في الأمن على الأقل قرب "سار-اي-بول"، بعدما استولى المسلحون على نقطة أمنية وأحرقوها، وفقا لحاكم الاقليم زهير وحدات. وأشار إلى مقتل 39 مسلحا من "طالبان"، وإصابة 14 آخرين، موضحا أن الولاية طلبت دعما جويا للمساندة في التصدي للهجمات "المستمرة قرب المدينة".

وفي شمال افغانستان، شنّت الوحدات الحمراء (قوات النخبة في "طالبان") هجمات على مراكز قوات الأمن، ما أسفر عن مقتل 19 عنصرا في قندوز، على ما أعلن متحدث باسم الشرطة في منطقة دشت ارشي.

وقتل 14 جنديا في هجمات استهدفت حاجزين امنيين في ولاية سامنغان، على ما أفاد المتحدث باسم الشرطة في شمال افغانستان سروار حسيني.

والأحد، فجّر انتحاري يقود دراجة نارية نفسه قرب موكب سيارات كان يجوب كابول، احياءً لذكرى مقتل القائد العسكري أحمد شاه مسعود، ما أدى الى مقتل 7 أشخاص، واصابة 24 آخرين.

وأفاد موقع "سايت" لرصد المواقع المتطرفة على الانترنت أن تنظيم "الدولة الإسلامية" تبنى الهجوم على الموكب في كابول، في بيان نشر على وكالة "اعماق" الناطقة باسمه.

ويأتي تصاعد الهجمات في وقت يبذل اللاعبون الافغان والدوليون جهودا لاجراء محادثات سلام مع "طالبان" التي تمت ازاحتها من حكم البلاد على يد القوات الدولية، بقيادة الولايات المتحدة، عام 2001.

وأثار وقف غير مسبوق لإطلاق النار في حزيران، تلاه لقاء بين مسؤولين أميركيين وممثلين لـ"طالبان" في قطر في تموز، آمالا في أن تنهي المفاوضات المعارك. وأشارت تقارير إلى أن الطرفين سيلتقيان مجددا هذا الشهر.

Digital solutions by