Digital solutions by

هذا ما ارتدته كيم كردشيان في البيت الأبيض، فهل ستخوض غمار السياسة؟

7 أيلول 2018 | 17:37

المصدر: النهار

كيم كردشيان وست.

هي شخصية مليئة بالتناقضات فمن امرأة مثيرة ولعوب تتحول كيم الى سيدة أعمال تتبنى قضايا إنسانية، ومن نجمة مسلسل الواقع keeping up with the kardashian  تحولت كيم الى مدافعة عن قضايا إنسانية تتمحور حول الظلم اللاحق بالمساجين وطرق المحاكمة غير المنصفة التي تطال المتهمين. 

منذ فترة زارت كيم كردشيان البيت الأبيض والتقت بالرئيس الأميركي ويعتبر زوجها الملحن والمغني والموسيقي والمصمم كانيي وست من ابرز الداعمين لعهد الرئيس دونالد ترامب، لذا طلبت كيم موعداً معه لرفع الظلم عن متهمة اسمها اليس ونجحت في مهمتها. ولكن زيارتها الداعمة لأليس ورؤية الغبن الذي يلحق بالمساجين من سوء معاملة واسلوب غير منصف في الإجراءات القضائية جعلها ترفع الصوت وتشارك في ندوات لتصحيح مسار القضاء بالتعاون مع مستشارة الرئيس وابنته إيفانكا ترامب وزوجها.

وللمناسبة الثانية، ارتدت كيم طقماً أسود وقميصاً أبيض مقفولاً، ورفعت شعرها على شكل نصف ذيل حصان. أما مكياجها فانتصر على الآي لاينر المفتوح لإبراز النظرة مع ظلال فاتحة وأحمر شفاه نيود . هي إطلالة عملية لسيدة اعمال لا تريد لفت الانتباه اليها بل الى القضية. ففي المرة الأولى انتقت كيم الطقم الأسود ولكنها ارتدته مع حذاء فوسفوري شكل تناقضاً مع رقي الزي ولكنها هذه المرة اصلحت الوضع وارتدت طقماً وحذاء جلدياً مقفولاً ولا يتميز بعلو شاهق ولكنه يفي بالغرض الذي أتت لأجله. 






Digital solutions by