Digital solutions by

عاصفة المقال حول ترامب في "النيويورك تايمس"... بومبيو وبنس ينفيان علاقتهما

6 أيلول 2018 | 16:19

المصدر: (أ ف ب)

ترامب وبنس (أ ف ب).

أكد وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو أنه ليس كاتب المقال الذي نشرته صحيفة "النيويورك تايمس" بدون توقيع وتضمن انتقادات شديدة للرئيس دونالد #ترامب، واعتبره "مؤسفا".

وقال بومبيو في نيودلهي "يجب أن لا يتفاجأ أحد بأن صحيفة "النيويورك تايمس" الليبرالية التي هاجمت هذه الادارة باستمرار، اختارت نشر هذا المقال".

وصرح للصحافيين "لو كانت هذه الصحيفة دقيقة لما اختارت أن تأخذ كلمات شخص ناقم ومخادع ولاعب رديء ونشرها. إنه أمر مؤسف أكثر من أي شيء آخر".

وأضاف "أنا أنطلق من مبدأ أنه إذا لم تكن تريد تنفيذ إرادة القائد، فأمامك خيار واحد وهو أن تغادر. ولكن وبدلا من ذلك فإن هذا الشخص، وبحسب "النيويورك تايمس"، اختار ليس فقط البقاء بل كذلك تقويض ما يحاول الرئيس ترامب وهذه الإدارة أن تفعله".

وأضاف: "اقول لكم إنني أجد جهود الاعلام لتقويض هذه الادارة مقلقة للغاية".

وجاء في المقال الذي قالت الصحيفة ان كاتبه هو مسؤول أميركي بارز أن موظفي ترامب يرونه شخصا خطيرا على البلاد.

وردّ ترامب بتغريدة من كلمة واحدة الأربعاء على المقال، متسائلاً بالخط العريض ما إذا كان ما تعرّض له هو فعل "خيانة؟".

وأكد بومبيو: "أنا لم أكتب المقال".

بنس

في سياق متصل، أكد فريق مايك بنس اليوم، أن "نائب الرئيس يوقّع المقالات التي يكتبها" وهو ليس كاتب المقال الذي نشرته صحيفة "النيويورك تايمس" من دون توقيع وتضمن انتقادات شديدة لترامب.

وكتب جارود أيجن مدير مكتب إعلام بنس في تغريدة أن "النيويورك تايمس يجب أن تخجل، وكذلك الشخص الذي كتب هذه المقالة الكاذبة وغير المنطقية والجبانة". وأضاف "نحن فوق تصرفات الهواة هذه".

وعلق ترامب مساء الأربعاء بقوة على نشر الصحيفة هذا المقال من دون توقيع الذي قالت الصحيفة إن كاتبه هو مسؤول أميركي بارز من إدارة ترامب. ويشرح الكاتب في المقال كيف ولماذا يحاول مع سواه من المسؤولين في الإدارة التصدّي لنهج ترامب "البائس" والمتهوّر" و"غير الفعّال" في قيادة البلاد.

ويشير كاتب المقال بعنوان "أنا جزء من المقاومة داخل إدارة ترامب" إلا أن الأمر بالنسبة إليه ليس دعم نهج الديموقراطيين، إنما حماية البلاد من تصرفات رئيسه.

Digital solutions by