Digital solutions by

فَطَر الأمير تشارلز قلب ديانا بهذا التعليق... ما سبب انهيار زواجهما؟

5 أيلول 2018 | 16:01

المصدر: "الصن"

الأمير تشارلز والأميرة ديانا.

عندما انفصل #الأمير_تشارلز و#الأميرة_ديانا رسمياً في عام 1996، ورد الكثير من التكهنات حول سبب انفصالهما المثير للجدل. ولكن تبيّن الآن أن بداية نهاية زواجهما بنيت على عبارة قالها تشارلز، بحسب موقع "صن" البريطاني.

وعلى الرغم من تطور علاقتهما ايجابياً في المراحل المتأخرة من حملها الثاني، كشفت الأميرة ديانا في مقابلة أجرتها في عام 1991 أن علاقتها مع الأمير تشارلز "دمّرت بعد ولادة هاري". ووفقاً لأندرو مورتون في كتابه "ديانا: القصة الحقيقية" الذي يروي سيرة ديانا الذاتية، كشف أن أول ما قاله لها زوجها عندما ولد هاري كان: "يا إلهي، إنه صبي". وأصر تشارلز على أنه كان "يمزح".

وبينما كانت ديانا تعرف جنس الجنين لأنها رأته خلال الفحوص، فقد أخفته عمداً عن زوجها لأنه كان دائماً "يريد فتاة"، وكانت تعرف أن أمله سيخيب.
  

وكشفت الأميرة الراحلة أيضًا أن الأمير تشارلز كان يتذمر أمام حماته خلال تعميد هاري، وأخبرها أنه أصيب بخيبة أمل كبيرة لأنه "كان متأملاً أن تكون فتاة". لكن يبدو أن والدة ديانا غضبت من حديث تشارلز ووبّخته قائلة إن عليه أن يدرك كم هو محظوظ لأنّ طفله بصحة جيّدة. وتذمّر الأمير تشارلز أيضاً من أن شعر ابنه الأصغر كان أحمر، وهو أمر يمس بعائلة الأميرة ديانا.

كما قال الأمير تشارلز في عام 2014 إنه "يأمل" أن يكون الطفل الثاني لوليام وكيت ميدلتون "فتاة هذه المرة". وعلى الرغم من أن ديانا وصفت لأندرو مورتون أن ولادة الأمير هاري كانت "معجزة" و"فرحة كاملة"، وأنه كان ضوءها في "الظلام التام"، كشفت عن أن ولادته كانت بداية تدهور زواجها من تشارلز. كما وجدت ديانا أن "شيئاً ما داخلياً انغلق" نتيجة للتعليقات المؤذية، وافترق الزوجان بعد سنوات قليلة. 

Digital solutions by