Digital solutions by

لا هواتف محمولة بعد اليوم في المدارس الفرنسية

3 أيلول 2018 | 16:02

المصدر: "الميرور"

إرسال الرسائل النصية تحت الطاولة سيصبح شيئاً من الماضي، بعدما قررت الحكومة الفرنسية حظر استخدام الهواتف المحمولة داخل المدارس في جميع أنحاء البلاد.

 ويمثل هذا الحظر جانباً من تعهد الرئيس إيمانويل ماكرون في حملته الانتخابية، واستكمالا لقانون صدر في تموز الماضي يلغى أيضاً استخدام الأجهزة اللوحية والساعات الذكية من المدارس الابتدائية والثانوية الفرنسية.

وسيسمح للمدارس الثانوية، التي يذهب إليها الطلاب الذين تراوح أعمارهم بين 15 و18 عامًا، ببداية تنفيذ الحظر بشكل جزئي أو كلي عند إعادة فتحها بعد العطلة الصيفية، ويقول المؤيدون إن القانون، الذي أدى إلى نقاش حاد، سيقلل من الإلهاء في الفصول الدراسية، ويكافح البلطجة ويشجع الأطفال على أن يكونوا أكثر نشاطًا أثناء العطلة.

ووفقا لموقع "ميرور"، فإن ما يقرب من 90 في المئة من المراهقين الفرنسيين الذين تراوح أعمارهم بين 12 و 17 سنة لديهم هاتف محمول، ويأمل المؤيدون أن يساعد الحظر في الحد من انتشار المحتوى العنيف والإباحي بين الأطفال، الا ان بعض النقاد رفضوا هذا القانون وتوقعوا أنه سيكون من الصعب تطبيقه.

وأشاد وزير التعليم جان ميشيل بلانكر بالتشريع باعتباره "قانونا للقرن الحادي والعشرين" من شأنه أن يحسن الانضباط بين تلاميذ المدارس البالغ عددهم 12 مليوناً.

وقال في وقت سابق عندما كان مشروع القانون يمر عبر البرلمان :"الانفتاح على تكنولوجيات المستقبل لا يعني أن علينا قبول جميع استخداماتها".


Digital solutions by