Digital solutions by

علي السباعي أكبر عاشقٍ في الناصرية

31 آب 2018 | 09:44

صدرت عن "دار الدراويش للنشر والتوزيع" في بلغاريا، المجموعة القصصية الموسومة تحت عنوان لافت، "مسلة الأحزان السومرية"، للقاص العراقي علي السباعي. 

المجموعة تضم عشر قصص قصيرة، تعيش الحزن العراقي بأعمق لحظاته وأوجاعه وتمزقاته الداخلية، وتنطلق من وقائع عراقية راهنة، ذات صلة بالحرب والخراب وأحوال الناس المفجوعين بالأبوكاليبس. لكن ما يسم المجموعة ليس البعد الغنائي المفجع فحسب، بل أنها تستدرج الحزن العراقي هذا، لتخبزه على نارٍ، بقدر الحرقة الجحيمية التي تميزها، هي وليدة بناء فني خاص، يشي بتفتح قاصٍّ ستكون له مكانته وخصوصيته في الحياة الكتابية العراقية والعربية.

على ظهر غلافها الخلفي، كتب علي السباعي: أنا أكبرُ عاشق ٍ في الناصرية. وقعتُ في غرامِ القصةِ التي طَرَقَتْ بابَ قلبي ولم تغادرْهُ، فصرتُ أُؤمن بأن القصة هي الحبّ. تعلَمتُ من مدرسة الحياة أن الموسيقى والشعر هما أجمل ما يمكن أن تعطيه الحياة في هذه الدنيا باستثناء الحب. لذا أحببتُ القصة لأن العلاقة بين الإنسان واللغة هي كالعلاقة بين الرجل والمرأة. إنها علاقة حبٍّ. أغرِمتُ بالقصة، نذرتُ نفسي لها. ويومها قالت لي: أنا حبيبةُ أكبر عاشقٍ في الناصرية.

يُذكر أن الكاتب علي السباعي كان نشر قصصاً قصيرة له في "النهار" و"ملحقها" الثقافي.




Digital solutions by