Digital solutions by

"خس بلاستيكي!" ما القصّة؟

29 آب 2018 | 20:15

المصدر: "Snopes"

قشر الطبقة عن الخس.

فيديو يتم تناقله بكثافة: "شاهدوا، هذا خس بلاستيكي!" تقول المرأة، بينما تقشر طبقة من البلاستيك عن أوراق الخس. "لا استطيع أن اصدق انه يباع في السوق... لم اشاهد هذا من قبل". ويتكرر المشهد نفسه في فيديوات اخرى مماثلة تقدم فيها ربات منزل عرضا لما يسمى "خس البلاستيكي"، ومنها حديثة العهد، وأخرى قديمة. ما حقيقة هذا الخس؟ هل هو بلاستيكي بالفعل؟ وهل يضرّ بالصحة وفقا لما يُزعَم؟ 

التدقيق: رغم أن هذا الفيديو تشارك فيه او شاهده عشرات آلاف الأشخاص على وسائل التواصل الاجتماعي، إلا أنه في الواقع لا يصوّر قشر طبقة من البلاستيك عن أوراق الخس. بدلا من ذلك، يظهر دليلا على ظاهرة زراعية معروفة تسمى "قشر البشرة"، وهي تأثير جانبي غير ضار بسبب الطقس البارد.  

فمثلما يتعرض الجلد للقشر، تحصل هذه الظاهرة لدى تعرض الخس لدرجات حرارة متدنية، مما يجعل الأوراق تشكل طبقة واقية يمكن بعد ذلك نزعها. ويشرح أحد المزارعين في يوموما بولاية أريزونا العملية في هذا الفيديو:

هذه الظاهرة، رغم أنها مألوفة لدى المزارعين، تخدم كموضوع دوري في مقاطع فيديو تتكلم على مؤامرة، وتدّعي أنها توضح كيف أن صناعة الأغذية تسمّم الناس بطريقة مشينة، وفقا لما يبينه تعليق نشرته مدونة "البرت فريش بروديوس" للبقالة العضوية عام 2012. ومما تكتبه: "هناك شريط فيديو يتم تداوله على الإنترنت، يعرض خساً مع ما يبدو أنه "قشر لطبقة بلاستيكية" عليه. لقد تلقينا عددًا غير قليل من الاستفسارات حول هذا الموضوع، وأردنا معالجة هذا القلق. هذا "الطبقة" هي في الواقع "طبقة البشرة أو الجلد" للخس، و"ليست من البلاستيك"، وهذا هو السبب الذي جعل المستهلكين لكل المنتجات العضوية والزراعية التقليدية يلاحظون التأثير. الامر لا يتعلق بأي شيء تم وضعه خارجيًا على المنتج. 

لماذا تتكوّن هذه الطبقة؟ خلال موسم الشتاء، يُزرَع الخس في يوما بأريزونا. خلال الأشهر من كانون الأول حتى شباط، يمكن منطقة يوما المتنامية  أن تشهد بسهولة ليالي شبه جليدية مع درجات حرارة تتدنى الى اقل من عشرين تحت الصفر. ومن شأن ذلك ان يؤدي إلى تعرض الجلد الخارجي للخس لنوع من "الحروق المتجمدة" التي تؤدي إلى "تقرحات" في الجلد، كما يحصل لدى تعرض جلد الإنسان لحرق...".

من المرجح ان هذه المزاعم حول الخس تأجّجت مجددا على وسائل التواصل الاجتماعي، اثر اجراء أشخاص بحثا عن معلومات اضافية، بعد ظهور تحذيرات رئيسية في منتصف نيسان 2018 عن خسّ ملوث ببكتيريا قولونية (كولاي). 

النتيجة: الزعم ان الطبقة التي يتم قشرها عن الخس، بلاستيكية هو زعم كاذب.



Digital solutions by