Digital solutions by

" بنك الغذاء اللبناني" في فقرا: وعيٌ مُتزايد بِأهمية التبرع بفائض الطعام بدل رميه

28 آب 2018 | 13:39

المصدر: "النهار"

أقام "بنك الغذاء اللبناني" (LFB-Lebanese Food Bank) جناحاً على مدى أسبوع في نادي فقرا للتوعية بأهدافه المتمثلة في مكافحة الإهدار الغذائي في لبنان، ولبيع منتجات غذائية ريفية يعود ريعها لتمويل عمله، ولاحظ من خلال استبيان أجراه أن ثمة وعياً مُتزايداً بِأهمية التبرع بفائض الطعام بدلاً من رَميه.

واقيم الجناح بالتعاون مع "تعاونيّة أطايب الريف" التي تعمل على تشجيع الإنتاج الريفي من خلال بيع أطعمة من إعداد ربّات منازل من مختلف البلدات اللبنانية. ولقيت هذه الأطباق إقبالاً كبيراً من رواد نادي فقرا الكثر خلال الاحتفالات والمناسبات التي شهدها خلال هذا الأسبوع، إذ تهافت الزوّار والمتنزهون وممارسو مختلف أنواع الرياضة على تذوّق المنتجات الريفية في خيمة "بنك الغذاء"، ولم يترددوا في شرائها وخصوصاً عندما كانوا يعلمون أنّ جزءاً من العائدات سيخصص لدعم نشاط "بنك الغذاء اللبناني" وهدفه المتمثل في وضع حدٍ للجوع في لبنان بحلول سنة 2025


وحمل عدد كبير من الأولاد بالونات "بنك الغذاء" الخضراء والزرقاء، ووضعوا أساور تحمل شعارات تتعلق بمكافحة الجوع وإهدار الأطعمة.

ونظّم "بنك الغذاء" مسابقة تعليميّة لاختبار معلومات زوّار الجناح في شأن إهدار الطعام والفقر والجوع في لبنان، وسُجّلت مشاركة واسعة في المسابقة، وأظهرت الأجوبة وعياً واعداً لدى المشاركين بأهمية مكافحة هذا الإهدار، وبدور "بنك الغذاء اللبناني" في هذا الشأن منذ تأسيسه في العام 2013. ويتعاون البنك مع شركات إعداد الطعام الكبرى في لبنان، ومن ضمنها المطاعم والفنادق وشركات تنظيم المناسبات، لجمع الغذاء الذي لم يتم استعماله خلال الأعراس والحفلات الكبيرة والاستقبالات والمآدب وسواها، وإعادة توضيبه في حصص غذائية يتم توزيعها على 70 جمعية ومنظّمة غير حكوميّة شريكة، تتولى إيصالها إلى العائلات الأكثر حاجة في مختلف المناطق. ويتم نقل الطعام في كل المراحل بواسطة شاحنات مبرّدة تحترم كل معايير سلامة الغذاء.

ودعا "بنك الغذاء اللبناني" زوّار جناحه إلى الاطلاع على مزيد من المعلومات عن عمله وسبل دعمها على موقعه الإلكتروني www.lebanesefoodbank.org وصفحتيه على "فيسبوك" و"إنستغرام".


Digital solutions by