Digital solutions by

ما الأخطاء التي ترتكبينها عند استعمال آداة الحلاقة في الحمام؟ (صور وفيديو)

29 آب 2018 | 19:11

المصدر: النهار

الوبر على جسدنا يبقى دائماً مصدر قلقنا، هناك نساء تتباهى بكثرة الشعر وأخريات لديهنّ دائما الحاجة للتخلّص منه. ازالة الشعر بالشمع، أو بآلة نزع الشعر، أو بالكريم لازالة الشعر... لكل وسيلة من تلك الوسائل تقنيّتها، وعلى الرغم من قيامنا بهذا الأمر على مر السنين ما زلنا نرتكب نفس الأخطاء. انذار للمعتادات على الحلاقة بالموسى: اليك أبرز الأخطاء التي تقومين بها عندما تستعملين موسى (شفرة) الحلاقة.

تتركين موسى الحلاقة على حافة المغطس

وهو الأمر الأكثر شيوعاً، فحين ننتهي من الحلاقة نحتفظ بموسى الحلاقة في كابينة الاستحمام أو في زاوية المغطس  طبعا تبدو الفكرة مثاليّة من أجل الحصول على موسى الحلاقة بسرعة وجعلها بتصرفنا في الأيّام المقبلة، لكنها بالمقابل تبقى في المياه الراكدة: فأهلا بالبكتيريا هذا من دون أن نحسب تدفق المياه بين كل حمام وآخر. هذا الاحتكاك بالمياه يقلّص مدّة استعمال موسى الحلاقة ومن جهة أخرى يجعلها في متناول جميع أعضاء العائلة. مثلما تتمتّع فرشاة الأسنان بخصوصيّة كذلك الأمر بالنسبة لموسى الحلاقة.

تحلقين في لحظة غير مناسبة في اليوم

تريدين الذهاب الى حوض السباحة غداً، ردّة فعلك السريعة ترتكز على التحضير قبل يوم واحد لتكوني في قمّتك منذ الصباح. ولكن ننصحك بأن تحلقي في الصباح! في الواقع بعد ليلة سعيدة من النوم، البشرة تتجدد بخلاف الليل حيث تكون حسّاسة. فمياه الدش المنشّطة تساعد الجلد على الاستيقاظ لحلاقة مثاليّة. من جهة أخرى اعادة نمو الشعر يقوم بعمله الليل، فالحلاقة صباحا تفسح المجال لاكتساب بضعة ساعات قبل نمو الشعر من جديد.

سوء اختيار موسى الحلاقة

لتتفادي الجروح، على شفرة الحلاقة أن تتناغم مع الأحجام، الأفضل أن تختاريها مع رأس دوّار ومع قاعدة تسمح بالمرور على جلدتك بنعومة. كما أنّ اختيار الشفرات وعددهم مؤثر أيضا في الحلاقة. فموسى حلاقة مع شفرة واحدة هي أقل اداء اذ أنّ القص ليس قصيرا بما فيه الكفاية. من هذا المنطلق، يجب مضاعفة الامرارات للقضاء على الوبر.

استعمال نفس موسى الحلاقة التى ترمى بعد الاستعمال لفترة طويلة

خلال العطل، ولأنّ ليس لديك الوقت أو المال، تندفعين لشراء رزمة من الشفرات التي ترمى بعد الاستعمال والتي هي الأرخص ظنّا منك بأنها ستقوم بالعمل على ما يرام. لاشك أن موسى الحلاقة التي ترمى بعد الاستعمال تحل المشكلة ولكن في غالبيّة الحالات، عدد كبير من الأشخاص يستعملها على فترة طويلة وهذا الأمر ليس مثاليا أبدا، فأقصى حد لاستعمال موسى الحلاقة التى ترمى هي أسبوعا واحدا فقط، اذ أنّ شفراتها وقاعدتها تتدهور بسرعة مسببة تهيّجا جلديا.

استعمال موسى الحلاقة مع الصابون أو جل الاستحمام

جاء يوم الحلاقة، والعملية هي نفسها! انت في ميناء من الرغوة، اخترت جل الاستحمام القديم والجيّد أو الصابون الموجود قربك. ولكن تلك المنتوجات ليست كافية، فالرغوة المخصصة للحلاقة تحمي البشرة من اعتداءات الشفرة وتسهّل مرورها.

الاستعمال الخاطئ لموسى الحلاقة

مرّات عديدة نظن بأنّ الحلاقة المثاليّة تحتاج الى أن نضغط بقوّة على الجلد بواسطة موسى الحلاقة، في حين أننا اذا اخترنا موسى حلاقة جيّدة يقص الوبر بنعومة ومن دون ضغط وقوّة.












Digital solutions by