Digital solutions by

متشرد وقصة الـ 400 ألف دولار التي ضاعت من أمامه

27 آب 2018 | 16:07

المصدر: "الاندبندنت"

الرجل المتشرد.

أنفق فيتيران جوني بوبيت، كل ما تبقى لديه من نقود واشترى وقوداً بآخر 20 دولاراً أميركياً يملكها ليساعد امرأة توقفت سيارتها في ولاية فيلاديلفيا الأميركية، الأمر الذي دفعها إلى ردّ الجميل من خلال تأسيس حملة إنسانية لمساعدته سرعان ما أخذت خطاً مغايراً، فكيف بدأت القصة؟

ووفق صحيفة "الاندبندنت" البريطانية، بدأ العمل الخيري موجّهاً لانتشال جوني بوبيت من عمق التشرد والإدمان في اليوم الذي توقفت بقربه سيارة كايت مكلور كانت تقودها على الطريق السريع، حيث وجدت نفسها، خائفة وعالقة خارج المسار وسيارتها خالية من الوقود. لم تجد كايت في ذاك اليوم، و في عز مأزقها، سوى متشرد أنفق آخر 20 دولاراً في جيبه ليحضر لها الوقود. 

بادرت كايت إلى رد الجميل لبوبيت من خلال إحضار الطعام والجوارب الدافئة مروراً بالتبرع بالمال، وصولاً إلى تأسيس "حملة بعنوان "ادّخر من أجلي" (Go Fund Me)، معبّرة عن رغبتها في تقديم المساعدة الممكنة لهذا الرجل، إذ قالت خلال زيارات عدة قامت بها مع حبيبها مارك دميكو لجمع المال من أجل بوبيت: "أتمنى فعل المزيد لهذا الرجل المعطاء، الذي ضحى كي يساعدني ذاك اليوم"، مضيفة: "هو رجل لطيف فعلاَ و في كل مرة أتحدّث معه اشعر برغبة مضاعفة في مساعدته". 

امل الحبيبان ان تجني الحملة 10 آلاف دولار، لكن الصدى تضاعف بعد نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي وفي الصحف والتلفزيون، وفي اشهر قليلة استطاعت كايت جمع أكثر من 400 ألف دولار من حوالي 14 ألف متبرع ليكبر أمل الرجل المتشرد بحياة جديدة.

و لكن بعد 10 اشهر تعكّرت صورة القصة الجميلة، لا سيّما بعد اتهام بوبيت الحبيبين بسوء الادارة وسرقة المال المدّخر لمساعدته، إذ اكتشف أنه تم تبديد اموال الحملة في الإجازات إلى فلوريدا ولاس فيغاس وكاليفورنيا وشراء سيارة فاخرة، مقابل شراء عربة وتلفاز وحاسوب وهاتفين وثياب جديدة وطعام لبوبيت، فيما كان المخطّط يكمن في حصوله على منزل وسيارة أحلامه فورد 1999، بالاضافة إلى رغبة الأخير بالتبرّع بالمال المتبقي إلى كل من ساعده في محنته.

بوبيت شكّ في أمر الزوجين بعدما رصد تحركاتهما في إجازاتهما، واتهمهما بالاحتيال لكنّه لم يستطع أن يتقدّم بشكوى ضدهما لعدم وجود بيانات مالية أو سجلات تثبت استغلالهما وضعه الانساني، وبالتالي عادت حياته إلى ما كانت عليه، متشرداً ينام تحت الجسر، مدمناً على المخدرات وغير قادر على الوصول إلى المال.



Digital solutions by