Digital solutions by

رحيل الكاتب المسرحي الأميركي نيل سايمن... "ملك الكوميديا" وداعاً

27 آب 2018 | 10:20

المصدر: (أ ف ب)

نيل سايمن.

توفي الكاتب المسرحي والمنتج الاميركي نيل سايمن الذي نال ترشيحات لجوائز #أوسكار وتوني أكثر من أي كاتب آخر، الأحد عن 91 عاما على ما أفاد صديق مقرب منه له وكالة فرانس برس. 

وتوفي سايمن المولود في نيويورك والذي ترعرع خلال مرحلة الكساد الكبير، في أحد مستشفيات المدينة جراء مضاعفات إصابته بالتهاب رئوي حاد على ما أوضح بيل إيفانز صديقه المقرب ووكيله أعماله مدة 30 عاما حتى العام 2006.

وأوضح أن زوجته وابنته وحفيده كانوا إلى جانبه عند وفاته.

وألف سايمن مسرحيات لاقت نجاحا في صفوف النقاد والجمهور مثل "ذي أود كابل" (1965) و"ذي صن شاين بويز" (1974) و"بيرفوت إن ذي بارك" (1963) و"لوست إن يونكرز".

وحولت الكثير من مسرحياته إلى أفلام سينمائية ناجحة مثل "ذي غودباي غيرل" في العام 1977 الذي فاز ريتشادر دريفوس على أساسه بأوسكار أفضل ممثل و"ذي أود كابل" العام 1968 حول صديقين يتشاركان السكن من بطولة والتر ماتو وجاك ليمن.

وكان ملقبا "ملك الكوميديا" إلا أن الكثير من مسرحياته تضمنت جانبا قاتما.

وتناولت معظم أعماله الكفاح اليومي للطبقات الوسطى أو ما كان يسميه "الحروب المنزلية" والنزاعات ضمن العائلة.

وفاز سايمن العام 1991 بجائزة بوليتزر عن "لوست إن يونكزر" فضلا عن جائزة غولدن غلوب وثلاث جوائز توني.

وأشادت مجلة "تايم" بسايمن الذي ألف أكثر من ثلاثين مسرحية ووضع سيناريو أكثر من عشرين فيلما وخمس مسرحيات غنائية، ملقبة إياه ب"شفيع الضحك".

وهو طبع الكوميديا في الولايات المتحدة في الستينات والسبعينات بأسلوب شبيه بذلك الذي اعتمده المخرج وودي آلن.

وهو كان يستمد من ذكريات طفولته التي أمضاها في حي بروكنس في عائلة متواضعة الحال.

وقال إفانز "كان كاتبا وفنانا لا يسعه إلا أن ينهل من داخله اشياء جديدة. وشأنه في ذلك شأن أي فنان مبدع كان لديه هذا الميل الكبير للغوص أكثر".

وبدأ سايمن يحقق شهرة في مطلع الستينات مع "بيرفوت إن ذي بارك" حول زوجين يتشاجران باستمرار و"ذي أود كابل"

وقال إفانز إن عبارة "أود كابل باتت تستخدم الان في مجالات مختلفة كثيرة".

ووضع في الثمانينات ثلاثية فيها جانب شخصي هي "برايتون بيتش ميموارز" و "بيلوكسي بلوز" و "برودواي باوند". وشارك فيها ممثلون كبار من أمثال آن بانكروفت وماثيو برودريك وكريسيتوفر وولكن.

وفي العام 1983 افتتح مسرح يحمل اسمه في قلب مانهاتن هو "نيل سايمن ثياتر".

Digital solutions by