Digital solutions by

يهرب منها الجميع... جائزة تطارد المطربين العرب

26 آب 2018 | 10:14

المصدر: "النهار"

عمرو دياب ومحمد منير.

أعلنت جائزة "بيج أبل ميوزيك أورد" أو ما تعرف باسم "باما"، عن جوائزها هذا العام بترشيح كل من عمرو دياب، ومحمد منير، وتامر حسني ومحمد حماقي، وشيرين عبد الوهاب، لنيل جوائزها للعام 2018 للمطربين من قارتي أفريقيا وأسيا.

الغريب في الأمر هذا العام أنّ جميع الفنانين المصريين المرشحين لتلك الجائزة لم يعلنوا عن ترشّحهم لنيلها، ولم ينشروا أخباراً أو صوراً عبر صفحاتهم الرسمية لدخول المنافسة، وربما يعود ذلك لأسباب تتعلق بعدم صدقية الجائزة.

الجائزة بدأت في الانتشار في مصر حينما رشّح لها عمرو دياب عام 2010 لنيلها عن نجاح ألبوم "وياه" الذي طُرح عام 2009، ومن بعده ترشّح لها تامر حسني، كما فاز محمد حماقي بها منذ سنوات، ولكن مع السنوات الأخيرة أصبحت تلك الجائزة مشبوهة، لكونها تعطي ألقابها لعدد من المطربين الصغار والمغمورين، مما أدى إلى رفض عدد كبير من المطربين الكبار الذهاب الى أميركا لنيل لقبها حتى لا يُتهموا بشراء تلك الجائزة وعلى رأسهم عمرو دياب، الذي تتم دعوته سنوياً لنيل الجائزة ويعتذر عن عدم تسلمها.

الجائزة تعتمد في منح لقبها على تصويت الجمهور على مختلف وسائل التواصل الاجتماعي "فايسبوك" و"تويتر" و"إنستغرام"، وهو أمر تغيب عنه الصدقية، حيث يمكن أي شخص التلاعب بها.

Digital solutions by