Digital solutions by

متى "تشتعل" السيجارة الأولى؟

26 آب 2018 | 13:30

المصدر: النهار

تبدأ عادة التدخين في عمر الخامسة عشرة في الأجيال المعاصرة.

تبدأ عادة التدخين في عمر الخامسة عشرة في الأجيال المعاصرة. يجب الانتباه لأن منع ترسّخها يقتضي البدء في مكافحتها مبكراً، مع دور بارز للمدرسة والأهل.

أكثر من ذلك، يبدو أن التدخين ينحسر عالمياً، لكن السيجارة الالكترونية تزداد انتشاراً، وهي تحمل مخاطر متنوعة على الصحة، والأنكى انها ترسّخ عادة التدخين وسلوكياته، بل ترسخ سلوك التعود على مواد مغيّرة للكيف.

وبيّنت أرقام صدرت أخيراً عن "منظمة الصحة العالمية"، أن تدخين التبغ بأشكاله المتنوعة، بما فيه النارجيلة، يتسبب في 6 ملايين وفاة عالمياً في كل سنة. وكذلك بيّن تقرير عن دائرة الصحة العامة في الولايات المتحدة تولّت "مراكز ترصّد الأمراض والسيطرة عليها" نشره أخيراً، أن مراهقي أميركا يبدأون الانجرار وراء عادة التدخين في عمر 15.3 سنة.

السلوكيات المضطربة

في المقابل، تتأخر بداية ذلك السلوك بين مراهقي أوروبا إلى سن الـ15 عند الفتيات والـ16 عند الصبيان، وفق دراسة شملت 17 بلداً ودققت في عادات التدخين بين عامي 1970 و2009. وأرجعت الدراسة سبب البداية المبكرة للتدخين عند الفتيات إلى دخولهن أطوار البلوغ جسدياً، في عمر أبكر مما لدى الذكور. كما لاحظت أن البلوغ الجسدي يبدأ أبكر من النضج الاجتماعي، وهو فارق يترافق مع مجموعة من السلوكيات المضطربة، من بينها التدخين. ولاحظت الدراسة الأوروبية تراجع عادة التدخين في الفترة بين 1970 و2009 في شمال القارة ووسطها، مع بقائها ثابتة في جنوب القارة منذ العام 1990.

على عكس ذلك كلياً، ارتفع تدخين السيجارة الإلكترونية بنسبة 900 في المئة في صفوف طلاب المدارس، بين عامي 2011 و2015، وغالباً مع استعمال مشتقات التبغ فيها. والمفارقة أن شريحة كبيرة من طلبة المدارس مالت إلى استعمال السيجارة الالكترونية كبديل عن التعلق بالسجائر العادية!


Digital solutions by