Digital solutions by

الحصبة يتنهي في 2020؟ لكنه يجتاح أوروبا الآن!

24 آب 2018 | 11:30

المصدر: "النهار"

كانت منظمة الصحة تتوقع انقراض الحصبة نهائياً في العام2020.

بدل الحديث عن قرب اختفائه في 2020، صار الحدث الآن هو انتشار وباء الحصبة في طول أوروبا وعرضها، بل سجل مستوى قياسياً مقارنة بالسنوات العشر السابقة كلها! 

ووفق تقرير صدر عن "منظمة الصحّة العالمية"، سجلت الاصابات بالحصبة في الشهور الستة الأولى من 2018، أكثر مما سجل في سنة بأكلمها خلال العقد المنصرم. وضرب المرض الذي يسببه فيروس الحصبة، قرابة 41 ألف طفل، ما يزيد على عدد من أصيبوا به طول العام 2017 بأكمله، فيما بلغ الرقم نفسه في 2016 قرابة 5270 طفلاً.

نكسة كبرى

وتزيد حدّة القلق من الأرقام مع تذكّر أن المنظمة كانت تتوقع انقراض الحصبة نهائياً (و"الحصبة الألمانية" أيضاً) في العام 2020، على غرار نجاحها في القضاء على الجدري في سبعينات القرن العشرين.

ومثّلت عودة الحصبة الى الانتشار نكسة كبرى لتلك الآمال العريضة. ويكمن مفتاح النجاح دحر فيروس الحصبة في ضرورة تحصين ما لا يقل عن 95% من السكان ضده، ما يجعل الإصابات به مجرد حالات فردية، فيما يبقى المجتمع محمياً منها. ويسمّى ذلك المفهوم "نظرية مناعة القطيع" Herd Immunity Theory.

ومنذ عقود، تنتشر برامج تلقيح الأطفال ضد الحصبة عالمياً في دول العالم كلها تقريباً، إضافة الى إدراجها في برامج اللقاحات الأساسية لـ"منظمة الصحة العالمية" ومؤسسات دولية كالاتحاد الاوروبي.

معلومات مغلوطة عن اللقاحات

ووفق الأستاذة الأكاديمية هايدي لارسون، من "كلية لندن للنظافة العامة والأمراض المدارية" في لندن، حيثما تتراجع نسبة التغطية ببرامج اللقاحات، يكون الحصبة الأسرع ظهوراً نظراً لشدة قدرته في العدوى.

ولم يتردد البروفسور الإيطالي روبرتو بيريوني من "جامعة سان رفائيل" الإيطالية في ميلانو، في الإشارة إلى انتشار معلومات مغلوطة عن اللقاحات (خصوصاً عبر الانترنت والسوشل ميديا)، كسبب في انخفاض إقبال الناس في أوروبا على إعطاء أطفالهم لقاحات أساسية من بينها لقاح الحصبة. وليس الأمر غريباً، لأن أيطاليا من البلدان التي تتنشر فيها أفكار مغلوطة عن التأثيرات السلبية للقاحات الأطفال. وأحدثت خضة عالمية قبل أيام عندما وافق برلمانها على قانون سنته حكومة غويسيبو كونتي المُعارِضة للمؤسسة الرسمية، قضى بإيقاف برامج للتطعيم يتضمن عشرة لقاحات أساسية في المدارس الإيطالية.

ماذا تعرف عن الحصبة؟

معلومات أساسيّة عن مرض الحصبة :

1- يسبب الحصبة فيروس يعرف بذلك الاسم أو باسمه العلمي الأقل شهرة وهو "ريبيولا" Rubeola.

2- فيروس الحصبة يتميّز بالسرعة الشديدة في العدوى والانتشار.

3- في غالبية الأحوال، يشفى الطفل المصاب بالحصبة خلال 7 إلى عشرة أيام.

4- تبدأ أعراض المرض بالظهور بعد التقاط الفيروس بقرابة 9 إلى 11 يوماً.

5- تعتبر الأيام السابقة على ظهور العدوى هي الفترة الأشد في انتشار العدوى، وتنخفض قوة الفيروس ومدى عدواه، بعد ظهور أعراض المرض.

6- تعتبر الحمى أبرز أعراض المرض، إضافة الى السعال، والطفح الجلدي والتهاب العينين والحساسية من الضوء، و"نقاط كوبليك" وهي دوائر صغيرة بيضاء تظهر داخل الفم.


Digital solutions by