Digital solutions by

لماذا سبّب لباس مادونا في عيدها فضيحة؟

22 آب 2018 | 12:33

المصدر: النهار

هي ملكة الاثارة دون منازع جعلت مرّة أخرى الكل يتكلّم عنها، عندما احتفلت بعيد ميلادها الستين في مراكش، وشغفت مادونا ببذلة بربريّة! هل هي مجرّد تحيّة، أو استيلاء ثقافي؟ يتساءل متابعوها على الانترنت لأنها اعادت الظهور باللباس نفسه حتى في حفل VMA الذي نظم البارحة وظهرت مادونا بزي بربري للقبائل المغربية وهي توزع الجوائز على النجوم وتلقي كلمة تكريمية لملكة السولو أريتا فرانكلين وقد طاولتها الانتقادات ليس فقط للباسها البربري الذي جمعت فيه كل تقالبد البرابرة في زي واحد، بل لكلمتها المقتضبة التي لم تفي النجمة الراحلة حقها.




مادونا قد تكون اسم ماركة أو حركة شعبيّة بالنسبة للبعض، مجموعة كبيرة من الصور قد تراود أذهاننا حين نتكلّم عنها. فملكة البوب احتفلت بعيد ميلادها الستين .

60 سنة من الحياة المليئة بالأغاني الأسطوريّة، الاطلالات الأيقونية، واللحظات التاريخيّة، فهذه النجمة سجلت علامة مميّزة في عصرها وهي تستمر على هذه الحال حتى يومنا هذا. بعيداً عن الضجر من الاثارة قررت النجمة أن تذهل متابعيها في كل أنحاء العالم من خلال الموضة، فاختارت لباسا بمناسبة عيد ميلادها الستين سبّب انقساما بين معجبيها. هو ليس حجابا لعروس أو لباسا استعراضياً لاطفاء 60 شمعة، فهي وضعت عينيها على فستان طويل أحمر وغريب الطابع مع أكسسوارات بربريّة مكثّفة. فالنجمة التي هي في طليعة المغنيات جعلت من الموضة مرّة أخرى مركزا رئيسيا في فنّها. شعر على شكل ضفائر، تاج، وأكسسوارات متراكمة.....مادونا حملت من خلال طلّتها الثقافة المغربيّة.




Digital solutions by