Digital solutions by

حكّة في الجلد... سبعة أسئلة يجب التفكير فيها؟

17 آب 2018 | 11:00

المصدر: "النهار"

حكّة في الجلد.

هل تحس بحكة في الجلد؟ إنها أمر مألوف خصوصاً في أيام الصيف مع الحر والعرق والرطوبة. عالجت صحيفة "الغارديان" البريطانية هذه المعاناة، خصوصاً مع موجة الحرارة العالية وغير المألوفة التي تضرب أوروبا، وهي من الدلائل على عمق التغيّر في المناخ، وتفاقم ظاهرة الاحتباس الحراري. قبل كل شيء، قبل أن تلمس جلدك، هناك سبعة أسئلة يجب التفكير فيها: 

1- ماذا وضعت على جلدك؟ لنذكر أن لكل شخص جلداً يختلف عن الآخرين والمواد الكيميائية التي تلامس الجلد يمكن ان تثير حساسيته. إذاً، كل شخص يجب أن ينتبه إلى المواد التي "تحرك" حساسية جلده. مثلاً، في الصيف يكثر استعمال الزيوت والمراهم التي تقي من الشمس، لكنها ربما تثير حساسية الجلد عند بعض الناس.

2- هل تناولت دواءً جديداً؟ إذا كانت الحكة عامة أو منتشرة على منطقة واسعة (اليدين أو الرجلين أو البطن...)، فكر في الأدوية التي تتناولها. غالباً، تحدث حساسية الدواء بعد تناوله مباشرة ووصولاً إلى 24 ساعة بعد التناول.

3- طعام غير مألوف؟ في الصيف خصوصاً، يميل الناس إلى تناول أطعمة ربما لا تكون من الأنواع التي اعتادوا تناولها. مثلاً، إذا كانوا في رحلة إلى الخارج، أو حتى عند انتقالهم من منطقتهم إلى مناطق اخرى لها مأكولاتها الخاصة. ولا ننسى الأطعمة المسمّاة "مثيرة جنسياً" التي يكثر تداول وصفاتها وشراء مكوّناتها في الصيف.  

4- هل فكّرت في "حساسية الشمس"؟ هناك أدوية كمضادات الحيويّة وأدوية ضبط الضغط والبدائل الصيدلانية للسكر كـ"كاندريل"، لا تظهر حساسيتها إلا عند التعرض لأشعة الشمس. يسمّى ذلك "فوتو سنسيتف" Photo sensitivity. كذلك هناك أمراض جلدية تجعل الجلد حساساً لأشعة الشمس بدرجة كبيرة، كـ"لوبوس إيريثيماتوسز" Lupus Erythematosus، وعلى من يعانيها تجنّب الشمس، خصوصاً عند الصباح وآخر النهار.

5- مجرّد "تشويبة"؟ ترتفع حرارة الجسم بتأثير الجو الحار أو الرياضة. ويعاني بعض الناس حكة قوية في تلك الحال، خصوصاً في مناطق الاحتكاك القوي بين الملابس (خصوصاً الداخلية) والأحذية، وبين الجلد. لتهدئة الحكّة، يجدر خلع الملابس، وتبريد مناطق الحكّة، وربما وضع بعض المراهم عليها أو حتى تناول أدوية مضادة للحساسية في حال الحكّة الشديدة.

6- ماذا عن النباتات؟ هناك أنواع من الأعشاب معروف عنها قدرتها على إثارة الحكّة، كالقرّاص. وأحياناً، لا يكون العشب هو السبب بل بعض الحشرات المختفية فيه. إذا تمددت بجسمك عارياً على العشب، لا تستغرب أن تعاني حكّة في الجلد.  

7- هل انه مرض سابق يعاود التحرّك؟ إذا كنت تعاني الصدفيّة ("سورياس" Psoriasis) أو حساسية من نوع "إكزيما" Eczema، عليك أن تتوقع موجات من الحكة بين وقت وآخر. عندما يحدث الأمر في الصيف، ربما يلتبس عليك الأمر. في تلك الحال، فكر بهدوء، واسترجع في ذهنك الأدوية التي تستعملها في علاج مرضك الجلدي، خصوصاً مضادات الهيستامين Anti Histamines والمراهم الملطّفة.


Digital solutions by