Digital solutions by

وزير الصيد النروجي يستقيل: انتهك القواعد الأمنيّة خلال زيارة خاصة لإيران

13 آب 2018 | 19:36

المصدر: "ا ف ب"

رئيسة الوزراء النروجية إرنا سولبرغ متكلمة في المؤتمر الصحافي، والى جانبها ساندبرغ (أ ب).

تقدم وزير الصيد النروجي #بير_ساندبرغ اليوم باستقالته من منصبه، لانتهاكه القواعد الأمنية خلال زيارة خاصة لإيران برفقة ملكة جمال سابقة من أصول إيرانية.

وأقر ساندبرغ (58 عاما)، وهو الرجل الثاني في حزب التقدم اليميني المناوئ للهجرة، بأنه زار #إيران الشهر الماضي مع شريكة حياته الجديدة البالغة 28 عاما، من دون إخطار الهيئات التابعة لرئيس الوزراء بهذه الزيارة التي اصطحب معه خلالها هاتفه الوظيفي.

وتدرج أجهزة الأمن النروجية باستمرار إيران ضمن قائمة أخطر البلدان على صعيد أنشطة التجسس، إضافة إلى الصين وروسيا.

وقالت رئيسة الوزراء النروجية المحافظة إرنا سولبرغ خلال مؤتمر صحافي: "بير طلب بنفسه التنحي، وأظن أن القرار صائب"، مضيفة: "لم يظهر الحس السليم اللازم في ما يتعلق بالأمن".

وأثارت القضية ضجة كبيرة في وسائل الإعلام النروجية خلال الأسبوعين الماضيين. كذلك، أججت الانتقادات في صفوف المعارضة، وأيضا لدى حزب التقدم الحاكم ضمن ائتلاف يضم قوى ليبرالية ومحافظة.

وبرر ساندبرغ اصطحابه هاتفه الوظيفي في رحلات خاصة، بالحاجة الى استخدامه في إنهاء مشاريع متعلقة بمهماته الوزارية، غير أنه لم يعلق على الجوانب الخاصة من القضية.

هذا الأمر شكل موضع تسريبات إعلامية كثيرة، خصوصا بفعل هوية شريكة حياته الجديدة.

هذه الأخيرة التي تصغر سولبرغ بـ28 سنة، واسمها بهاره ليتنس، هي ملكة جمال سابقة أصبحت سيدة أعمال. وقد رُفض طلبها للجوء إلى #النروج ثلاث مرات. وصدر قرار بطردها من البلاد قبل الحصول أخيرا على تصريح إقامة بحجة أنها تواجه خطر التزويج القسري في إيران.

ويعتمد حزب التقدم مقاربة متشددة في ملف المهاجرين في النروج، وينادي بالترحيل السريع للأشخاص الذين تُرفض طلبات لجوئهم.

Digital solutions by