Digital solutions by

جراحة هي الأولى من نوعها في لبنان والمنطقة... استئصال باطنة الرئة

13 آب 2018 | 18:09

المصدر: "النهار"

عملية جراحية هي الأولى من نوعها في لبنان والمنطقة لاستئصال باطنة الرئة.

يُسجل لبنان مرة جديدة انجازاً طبياً في تقديم العلاجات الطبية المتطوّرة وأحدث التقنيات من خلال إجراء جراحي جديد يمنح أملاً لمرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي. إذ شهد المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت عملية جراحية لاستئصال باطنة الرئة (PTE) هي الأولى من نوعها في لبنان والمنطقة. وقد أجرى العملية التي استغرقت أكثر من ست ساعات وأجريت في 2 تموز الماضي، جرّاح القلب والصدر الدكتور جميل برجي وعاونه رئيس قسم جراحة القلب والصدر الدكتور بيار صفير.  

بدأت القصة عندما أخذ مريض يعاني التعب، وضيق التنفس، وأعراض قصور عضلة القلب على مدى عدة أشهر. وسرعان ما جرى تشخيص إصابته بهذه الحالة بعد قيام طبيب القلب التداخلي الدكتور عبدالله ربيز بإجراء قسطرة القلب الأيمن، ما كشف عن ارتفاع شديد في ضغط الدم الرئوي والذي لم يكن القلب مصدره. وقد جرى تأكيد سبب ارتفاع ضغط الدم الرئوي بعد التصوير المقطعي للأوعية.

تخثر الدم المزمن في الرئتين

يعتبر هذا الإجراء علاجاً جراحياً راسخاً، جرى تصميمه لمعالجة المرضى الذين يعانون من حالة حرجة ومزمنة تسمى ارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب الانصمام الخثاري المزمن (CTEPH). ويتطور هذا المرض تدريجياً، كما يعتبر موهناً. وهو ناتج من تخثّر الدم المزمن في الرئتين.

ويقدّم هذا الإنجاز للمرضى الذين لا يمكن علاجهم بالأدوية، خيارات علاجية متقدمة. كما يمثل انطلاق برنامج جديد في مجال العلاج الجراحي لارتفاع ضغط الدم الرئوي. 

فرصة للعلاج

وفي هذا الصدد، أكد الدكتور برجي: "هدفنا وطموحنا في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت هو توفير جميع العلاجات والإجراءات الجراحية لمعظم الحالات المعقدة، وارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب الانصمام الخثاري المزمن هو أحد هذه الحالات". مضيفاً: "بفضل هذا الإجراء، يستطيع المصابون بهذا المرض والذين كانوا يضطرّون للسفر إلى الخارج للعلاج سابقاً، أن يُعالجوا محليّاً مع الحصول على نتائج ممتازة". 

من جهته، قال أخصائي الطب الرئوي وارتفاع ضغط الدم الرئوي في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور عماد بو عقل: "قدرتنا على إجراء هذه العملية في المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت تكمّل مجموعة الخيارات العلاجية الطبية والجراحية اللازمة لرعاية مرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي".

السفر الى الخارج للعلاج...ووفاة بعض الحالات

 وكان يترتّب على المصابين بهذا المرض في لبنان السفر إلى الخارج لتلقي العلاج إذا كان وضعهم مستقراً كفاية، إلاّ أن معظمهم توفّوا جرّاء عدم توفّر العلاج المناسب. يعتبر ارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب الانصمام الخثاري المزمن مرضاً يهدّد الحياة، حيث يؤدّي إلى قصور في عضلة القلب والوفاة. وتحد عملية استئصال باطنة الرئة من ارتفاع ضغط الدم الرئوي، وتعيد النتاج القلبي إلى طبيعته، ما يترجم تحسّناً ممتازاً في الأعراض لدى معظم المرضى وحتى في الحالات المتقدمة.

وتصنّف هذه العملية ضمن التدخل العلاجي لنسبة كبيرة من المرضى، ما يحسّن مستوى نشاطهم ونوعية حياتهم ومتوسط عمرهم المتوقع بشكل كبير. 

ومن جهته، اوضح الدكتور صفير: ان "هذه عملية عالية التقنية وتتطلب خبرة متخصّصين. ومع نجاحها، يسعدنا أن نشهد استعداد المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت لتولّي أكثر العمليات الجراحية صعوبة في القلب والرئتين".

كذلك رأى الدكتور عبدالله ربيز:  ان "هذا المرض يؤثّر سلباً على نوعية حياة المريض وطول عمره، في حين أنّ العلاجات النهائية الأخرى غير حاسمة لحل هذه المشكلة سوى باللجوء إلى الجراحة. إن النهج الذي اتبعه فريق العمل قبل وبعد الجراحة والجهد العظيم الذي قام به الفريق الجراحي أثناء الجراحة هي العوامل التي ضمنت نتيجة إيجابية لمريضنا". 

الجلطات الدموية وقصور القلب

بداية ، طوّرت عملية استئصال باطنة الرئة (PTE) في المركز الصحي الأكاديمي في سان دييغو التابع لجامعة كاليفورنيا، وتم تنفيذها في عدد محدود من المراكز المختارة حول العالم التي تعتمد النهج المتعدد التخصّصات. وتعدّ هذه العملية إجراء دقيقاً يتضمن تحديات كثيرة من الناحية التقنية، وتقضي بإزالة الجلطات الدموية التي يمكن أن تعيق تدفق الدم إلى الرئتين، ما يسبّب حدوث مضاعفات في الأوعية الدموية وارتفاعاً في ضغط الدم الرئوي.

أهم الأعراض

قد يكون المصابون بارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب الانصمام الخثاري المزمن (CTEPH) غير مدركين أن هذه الجلطات تتشكّل، ما يؤدّي إلى ارتفاع ضغط الدم الرئوي وقصور عضلة القلب في الحالات الدقيقة، يرافقها ظهور أعراض مثل:

* زيادة ضيق النفس

* الحد من القدرة على التمارين

* انخفاض معدل العمر المتوقع.

إذ إن أربعة بالمئة من الأشخاص الذين يعانون من الجلطة الدموية في الرئتين هم عرضة للإصابة بهذا المرض.

جراحة فريدة من نوعها

عبر تقديم عملية استئصال باطنة الرئة (PTE) ، يستمر المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت بتكريس جهوده لتوفير أحدث العلاجات الطبية والإجراءات الجراحية للعديد من المرضى الذين يعانون من هذا المرض. وهذه الجراحة الفريدة من نوعها من شأنها أن تحسّن نوعية حياة مرضى ارتفاع ضغط الدم الرئوي بسبب الانصمام الخثاري المزمن، وتؤثر على طول حياتهم خصوصاً وأنه بات بإمكانهم الآن الاستفادة من توفّرها محلياً من خلال الرعاية الصحية الأكثر تخصّصاً للقلب والرئتين.


Digital solutions by