Digital solutions by

دوخة عند الوقوف؟ انتبه: لعلها مقدمة للألزهايمر!

10 آب 2018 | 10:48

المصدر: "النهار"

هل تعاني من الدوخة عند الوقوف؟

هل تشعر بدوخة عند النهوض من وضعية الجلوس إلى الوقوف؟ ماذا لو قيل لك إنها مقدمة لظهور أعراض مرض الألزهايمر؟ لنتأمل في الأمر قليلاً. من الناحية الطبية، هناك أشخاص يعانون نوعاً من الدوخة الخفيفة عندما ينتقلون من وضعية الجلوس إلى الوقوف على الرجلين. يُرجِع الأطباء تلك الدوخة إلى انخفاض مفاجئ في الضغط عند تغيير وضعية الجسم وفق ما ذكر "ن. نيورولوجي.أورغ". وتسمّى "أورثوستاتيك هيبوتنشن" Orthostatic Hypotension، واختصاراً "آو آتش" OH.

متى تصبح الدوخة أكثر من مجرد عارض بسيط؟

لا شيء مثيراً في تلك الدوخة، خصوصاً انها تكون خفيفة، ويحس الشخص بنوع من "الخفة في الرأس"، مع بعض البرودة او التنميل في الوجه وربما اليدين. وغالباً ما يكون الانخفاض في ضغط الدم المرتبط بتلك الدوخة خفيفاً تماماً، ولا يدعو للقلق. بالاحرى، كانت تلك هي النظرة السائدة حتى الآن. وأخيراً، ظهر تقرير علمي على موقع "ن. نيورولوجي.أورغ"، يقترح أن دوخة الـ"آو آتش" في منتصف العمر (أي بعد سني الشباب) هي مؤشر على خطورة عالية للإصابة بمرض الألزهايمر Alzheimer في الكبر. وراقبت الدراسة ما يزيد على 11 ألف شخص كان معدل أعمارهم قرابة 54 سنة، وكانوا يعانون من دوخة الـ"آو آتس"، واستمرت في متابعتهم 25 سنة متواصلة. وتبيّن أن خطورة أصابتهم بالألزهايمر تزيد مرة ونصف مرة عن غيرهم، وكذلك ترتفع لديهم خطورة الاصابة بالسكتة الدماغية بمعدل الضعفين.

وزيادة في الحرص على الدقة العلمية، حرصت الدراسة على استبعاد تأثير عوامل خطورة كالتدخين، والعمر، ومرض السكري وغيرها.


Digital solutions by