Digital solutions by

منتخب لبنان الى نهائيات آسيا للشباب... اكتساب الخبرة ضمن خطة طويلة الامد

1 آب 2018 | 21:05

المصدر: "النهار"

المنتخب.

تغادر غداً بعثة منتخب لبنان للشباب دون 18 سنة الى العاصمة التايلاندية بانكوك للمشاركة في نهائيات بطولة كأس الامم الآسيوية بكرة السلة للمنتخبات دون 18 سنة المقررة من 5 آب الجاري الى 12 منه، والتي يشارك فيها 16 منتخباً توزعت على اربع مجموعات.

ضمت المجموعة الاولى ايران، اندونيسيا، كازاخستان واليابان. المجموعة الثانية لبنان، الصين، الامارات العربية المتحدة والفليبين. المجموعة الثالثة استراليا، نيوزيلندا، تايلاند والبحرين. المجموعة الرابعة الهند، كوريا الجنوبية، سوريا والصين تايبه.

وسيواجه لبنان في اولى مبارياته الاحد 5 آب الجاري الفليبين الساعة 20:00 بتوقيت بيروت، والاثنين 6 منه الصين الساعة 15:30، والثلثاء 7 منه الامارات العربية المتحدة الساعة 15:30.

وتضم البعثة اللبنانية عضو لجنة المنتخبات الوطنية ومدير المنتخب مارون جبرايل رئيساً، والمدرب الوطني جو مجاعص مديراً فنياً، والمدرب شربل باش مساعداً، ومدرب اللياقة البدنية امير عيد، والمعالج الفيزيائي رازميك بوجيكيان، واللاعبين الكابتن يوسف الخياط، مارك خويري، سيمون ضرغام، باولو بديكيان، امير قصب، فادي مغربل، رودي سعاده، اندرو كوبلي، غبريال سماحة، محمد حطيط، الك زنبقة ومايكل كريمة.



نثق بقدراتهم

رئيس الاتحاد اكرم الحلبي اكد عشية مغادرة البعثة الى تايلاند، ان مشاركة المنتخب في البطولة ضرورية ومهمة لأنها تؤسس للمستقبل الذي نطمح ان يكون واعدا. وقال في اتصال لـ"النهار": "هدفنا البناء للمستقبل، واختيار اللاعبين حصل ضمن استراتيجية ورؤية طويلة الامد. لدينا ملء الثقة بأن اللاعبين رغم صغر سنهم سيقاتلون ولن يدخروا اي نقطة عرق من اجل رفع اسم لبنان عالياً". وشكر الجهازين الفني والاداري على الجهود التي بذلوها، وقال: "المهم ان نقدم صورة جميلة عن كرة السلة اللبنانية ولا شيء مستحيلاً".

اكتساب الخبرة

وشكر مدير المنتخب جبرايل رئيس الاتحاد على الجهود التي بذلها لتأمين حاجات البعثة وتسهيل المشاركة. واكد ان المنتخب التزم المسار الذي وضعته لجنة المنتخبات الوطنية التي كان يترأسها الحلبي في حينه. وكشف ان تركيبة المنتخب والجهاز الفني تمت بناء للرؤية التي تم اقرارها في لجنة المنتخبات والتي تقضي بتحضير اللاعبين بهدف التأهل الى بطولة العالم في سنة 2021 باشراف المدير الفني جو مجاعص. وقال: "بدأنا التمارين مطلع شهر حزيران الماضي التي سبقها اختبار لاختيار اللاعبين"، وكشف ان المنتخب اللبناني، الذي لا يضم سوى ثلاثة لاعبين مواليد العام 2000 (باولو بديكيان، سيمون ضرغام وامير قصب)، وثلاثة لاعبين مواليد 2001 (رودي سعاده، غبريال سماحة ومارك خوري)، وخمسة لاعبين مواليد 2002 (مايكل كريمة، محمد حطيط، اندرو كوبلي، الك زنبقة وفادي مغربل)، ولاعب مواليد 2003 (يوسف الخياط) سيواجه منتخبات تضم تشكيلاتها لاعبين غالبيتها من مواليد العام 2000. واكد ان الهدف الاساسي من المشاركة "الفوز ورفع اسم لبنان عالياً، من دون اغفال عنصر اكتساب الخبرة للاعبين الصغار الذين سيستمرون مع المنتخب في المستقبل والعمل ضمن برنامج طويل الامد لتطبيق الرؤية التي رسمتها لجنة المنتخبات الوطنية".


آسيا 2020 وبطولة العالم 2021

بدوره، اكد المدير الفني والمدرب الوطني مجاعص ان المشاركة في الاستحقاق الاسيوي هدفها البناء للمستقبل، وقال: "الاستراتيجية التي تم وضعها بالتنسيق والتعاون مع لجنة المنتخبات الوطنية ورئيسها في حينه الحلبي، هدفها طويل الامد وتحمل عنوان البناء للمستقبل بعيداً من ضغط النتائج". واضاف: "نتطلع من خلال التشكيلة التي ستشارك في النسخة الحالية لبطولة آسيا ان يكتسب اللاعبون الصغار الخبرة ويعتادون على ضغط المباريات في الاستحقاقات الخارجية حتى يكونوا جاهزين للتأهل الى نهائيات بطولة كأس آسيا 2020 وبطولة العالم في سنة 2021". وكشف ان خياره ارتكز على لاعبين اصحاب قامات عالية لاكتساب الخبرة، "وبعد العودة من آسيا سيلتحق بالفريق ستة لاعبين من مواليد 2003 كما سنترك الباب مفتوحاً لانضمام خامات جديدة".




Digital solutions by