Digital solutions by

طريقة مبتكرة... فنانة تحارب سرطان الثدي بالنّحت على البطيخ (صور)

29 تموز 2018 | 12:43

المصدر: "النهار"

ريهام.

ينظر الفنان دائماً إلى الأشياء نظرة مختلفة، ولأنها فنانة تشكيلية موهوبة، قرّرت أن يكون لها أسلوبها الخاص، وطريقتها المميزة في التوعية بمرض سرطان الثدي، وطرق مكافحته، من خلال النحت على قشر البطيخ، لتوصيل رسالة مفادها أن التغذية السليمة تؤدي في كثير من الأحيان إلى الوقاية من هذا المرض الذي يصيب العديد من السيدات، ليس في مصر فقط، ولكن في كل بلدان العالم. إنها الفنّانة التشكيلية ريهام السنباطي، التي ترى أن الطريقة الجديدة، والمختلفة في التوعية، تؤدى إلى زيادة المعرفة التي بدورها تكشف مبكّراً عن سرطان الثدي، الذي يرتبط بمعدلات أعلى للبقاء على قيد الحياة على المدى الطويل.

تقول الفنانة التشكيلية ريهام السنباطي لـ"النهار": "بدأ الموضوع العام 2014 من خلال مشاركتي في مهرجان مختلف من نوعه كان اسمه "جبنة وبطيخ"، من تنظيم مؤسسة آدم للتنمية الإنسانية، وكنت أقوم من خلاله بتعليم الأطفال فن النحت على البطيخ من خلال إقامة ورش تدريبية لهم، لاسيما وأن قشرة البطيخ سميكة تتحمل النحت عليها، ثم تطوًر الموضوع إلى استخدام البطيخ نفسه في التوعية بمرض سرطان الثدي، من خلال حملتي الخاصة التي كنت أطلقتها بعنوان "فنون وردية لمكافحة سرطان الثدي"، وهي حملة تقوم على التوعية لنشر ثقافة الحفاظ والوقاية من سرطان الثدي بشكل فني يحقق توصيل الرسالة للفئة المستهدفة، وهي مخصصة لتوعية السيدات المصابات بالصمم وضعيفات السمع حول مرض سرطان الثدي".

تابعت: "أجريت جلسة تصوير فوتوغرافى أظهر فيها وأنا أحمل البطيخ، الذي أكدت الدراسات والأبحاث أن له دوراً فعّالاً فى الوقاية والحد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي، لما يحتويه من مضادات الأكسدة، كما يحتوي على مركّب "الليكوبين"، وهو يُسهم في الوقاية من المرض، إلى جانب قدرته على الحد من أنواع السرطانات الأخرى كالرئة، والقولون، والبروستاتا. ولم أكتفِ بذلك فقط، بل قمت بالنحت على قشر البطيخ لتأكيد التوعية بالمرض من خلال النحت على القشرة الخارجية مع كتابة جملة "معاً لنهزمه"، وكلمة "سرطان الثدي"، ونحتُّ أيضاً علامة الشريط الخاص بالتوعية عن المرض، في محاولة لـرفع الوعي والحد من خطر الإصابة بمرض سرطان الثدي".


وأكدت: "الفكرة جاءتني من كثرة التفكير في طريقة جديدة للتوعية، وتكون مختلفة في الوقت نفسه عن كل الطرق والأساليب المعروفة من أجل جذب الانتباه، وألّا يكون أحد تطرق إليها فى مجال التوعية بسرطان الثدي".


وأشارت: "في فصل الشتاء أنحت على البطاطا الحلوة، وهي من الأغذية التي تساعد في الوقاية أيضاً من المرض، ومن الممكن النحت على قشرتها مثل البطيخ، على أن يكون نحتاً خفيفاً، لأن طبقتها رقيقة، بالإضافة إلى فاكهة القشطة التي ننحت على قشرتها كذلك، حيث لها قدرة عالية على علاج السرطان. وقد أثبتت الدراسات التي أجراها الباحثون أنها فعّالة بعشرة آلاف ضعف من قدرة بعض العقاقير الكيماوية على قتل الخلايا السرطانية".

وأوضحت ريهام: "عندما يرى الشخص الرسالة المنحوتة على قشرة البطيخ أو البطاطا أو القشطة، يتولّد لديه حب استطلاع، ورغبة في الدخول لمعرفة المعلومة، ومن ثمّ تتم التوعية بأنواع الأكلات والأغذية المختلفة التي تسمح بالوقاية من سرطان الثدي وأهميتها وفائدتها، وهكذا يتحقق الهدف المنشود". 

Digital solutions by