Digital solutions by

لماذا يعاني سكان بيروت نقصا في النوم؟

7 تموز 2018 | 10:06

يعتبر معدل نقص النوم مرتفعا في مدينة بيروت خصوصا عند النساء، وكبار السن. اذ تكشف نتائج الدراسة، التي اجراها فريق من الباحثين من "الجامعة الأميركية في بيروت" باشراف الأستاذ المشارك في الطب في "المركز الطبي في الجامعة الأميركية في بيروت" الدكتور حسن شامي، ان نحو 40 في المئة من سكان بيروت ينامون اقل من ست ساعات يوميا، وان نسبة 15 في المئة فقط من البالغين ينامون اكثر من 8 ساعات يوميا، ما يؤدي الى شعور الأشخاص بالتعب خلال النهار.  

تبيّن الدراسة، التي لم تنشر بعد، ان النساء وكبار السن هم أكثر من يعانون قلة النوم في مدينة بيروت، وان نسبة 56 في المئة تعاني مشاكل في النوم، و43 في المئة من الأرق. وتسجّل هذه الأرقام ثلاثة أضعاف ما يعانيه المواطنون في "الولايات المتحدة الأميركية" وفق احصائيات (مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها - cdc).

شملت الدراسة 501 بالغ، منهم 64 في المئة اناث و36 في المئة ذكور، ومتوسط أعمارهم 45 عاما وهي دراسة تمثيلية لمدينة بيروت. وشارك فيها الباحثون من "الجامعة الأميركية في بيروت" د.حسن شامي، د.بلانش غندور، د.حسين اسماعيل، د.لارا نصر الدين، د.منى نصر الله، د.هاني تميم وبتمويل من "المجلس الوطني للبحوث العلمية" و"الجامعة الاميركية في بيروت".

توصي المنظمات الدولية بضرورة النوم بين سبع الى تسع ساعات للبالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 18- 64 عاما، وبين ثماني الى تسع ساعات للأشخاص الذين يتجاوزون 65 عاما. ويضرّ نقص النوم، وفق الدراسات العلمية، بالأجهزة العصبية، والمناعية، والغدد الصماء في الجسم. كما ترتبط قلة النوم بالسمنة، وبارتفاع معدلات ضغط الدم، والدهنيات، والسكري من النوع الثاني، والجلطات الدماغية، والامراض القلبية.

وتختلف نسب انتشار قلة النوم بين الدول ومنها على سبيل المثال ( 3 في المئة في اوستراليا، و15 في المئة في كوريا الجنوبية). وترتبط قلة النوم ، وفق دراسات علمية عدة، بعوامل البطالة، وبقلة الحركة، بالشعور بالاكتئاب، وبتناول الكحول والقهوة، بالانتماء الى الطبقات المعيشية المتوسطة أو الفقيرة.

ويشير شامي لـ"النهار" الى ان اللبنانيين لا يدركون اهمية التمتع بساعات نوم كافية، اذ يرغب الجميع في القيام بالكثير من النشاطات من دون احترام معايير النوم. ويعيد شامي تفاقم المشكلة عند النساء الى امكانية ان الضغوط والمتطلبات التي تتعرض لها النساء اكبر في الحياة اليومية، من دون تحديد السبب وراء ارتباط قلة النوم بالمستوى التعليمي والاجتماعي.

البطالة تمنع الأشخاص من النوم

تظهر دراسة أخرى لم تنشر بعد، أجراها فريق من الباحثين في "الجامعة الاميركية في بيروت" د. حسن شامي، د.عامر بشناق ، د.حسين اسماعيل، د.فريد طليع، د.لارا نصر الدين، د.منى نصر الله، د.هاني تميم، ان البطالة، والاصابة ببعض الأمراض تزيد نسبة المعاناة من قلة النوم عند الأشخاص الذين يعيشون في مدينة بيروت، كما ان المستوى التعليمي المنخفض والبطالة، والاصابة بالتهاب المفاصل، وغيرها من الأمراض تزيد من نسبة المعاناة من الأرق.

وتبيّن النتائج ان نسبة خمسة في المئة فقط من المشاركين في الدراسة الذين يعانون توقف التنفس أثناء النوم ( Sleep apnea) تم تشخيصهم من قبل الطبيب بينما تسجل نسبة 31 في المئة ارتفاعا في خطر التعرّض لتوقف التنفس اثناء النوم. وترتبط اسباب توقف التنفس اثناء النوم بعوامل عديدة ومنها مستوى تعليمي منخفض، ارتفاع مؤشر كتلة الجسم، الشخير، ارتفاع ضغط الدم، وغيرها من الأمراض الطبيّة.

وترجح الدراسة ان عوامل ارتفاع نسبة القلق في المجتمع اللبناني، وارتفاع نسبة البطالة، وانخفاض مستوى التعليمي تشكل عوامل اساسية في ارتفاع معدل انتشار مشاكل النوم والأرق عند اللبنانيين. وتشتد تلك العوامل بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية المقلقة، والحروب، وعدم قدرة المجتمع اللبناني والنظام الاقتصادي على التأقلم مع الحروب الاقليمية.

وتخلص الدراسة الى زيادة انتشار حالات مشاكل النوم، الأرق، توقف التنفس أثناء النوم في مدينة بيروت من دون تشخيصها، ما يوجب اجراء دراسات اضافية في المستقبل في شأن الأسباب الاجتماعية، الاقتصادية، والسياسية، والبيئية التي يمكن ان تكون وراء تلك المعاناة التي يسجلها سكان مدينة بيروت. وتوصي الدراسة بضرورة قياس أثر الصحة النفسية، والعوامل البيئية مثل التلوث السمعي على معدلات النوم في المجتمع اللبناني لفهم اعمق لهذه المعدلات، وايجاد الآليات المناسبة لمواجهتها.

تنذر تلك النتائج بضرورة التشخيص المبكر لهذه المشاكل في الرعاية الأولية وبأهمية رفع الوعي عند العاملين الصحيين والمجتمع في شأن أهمية النوم وآثاره الايجابية على الصحة العامة، اذ تؤثر قلة النوم على صحة المجتمعات وعافيتها وانتاجيتها.

اهم النصائح لنوم سليم

ينصح الشامي الأشخاص بخطوات عدة للتمتع بنوم جيد وهي:

-احترام مواعيد الاستيقاظ والنوم

-عدم تضييع الوقت قبل النوم بالتلهي أمام الكمبيوتر والهاتف ووسائل التواصل الاجتماعي

-عدم تناول المنبهّات مثل الشاي والقهوة أثناء الليل

-التنبه الى نوم الاطفال اذ يحتاج الأطفال الى نحو عشر ساعات نوم يوميا.

-عدم وضع أجهزة التلفاز والكمبيوتر في غرف النوم.



Digital solutions by