Digital solutions by

الأخبار الزائفة تنتشر أسرع 100 مرّة من الحقيقيّة

4 تموز 2018 | 16:00

المصدر: Science Magazine

اخبار زائفة... ووسائل التواصل الاجتماعي (أ ف ب).

يتنامى قلق عالمي تجاه #الأخبار_الزائفة (Fake_News#) وإمكان تأثيرها على سلامة الاوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية. لفهم الوسائل التي تنتشر من خلالها الأخبار الزائفة، استخدم سوروش فوسوغي وديب روي وسنان آرال، وفقا لمقالة نشرتها "#ساينس_ماغازين"، مجموعة بيانات عن شائعات على "#تويتر" من 2006 إلى 2017.

نحو 126 الف شائعة نشرها 3 ملايين شخص. الأخبار الزائفة تصل إلى الناس أكثر مما تفعله الاخبار الحقيقية، وفقا لما توصل اليه فريق البحث. 1 بالمئة من مجموعات الأخبار الزائفة تنتشر من الف الى 100 الف شخص، في حين أن الحقيقية نادرا ما تصل إلى أكثر من الف شخص. كذلك، تنتشر الاخبار الزائفة في شكل أسرع من الحقيقية. قد تكون درجة الحداثة والتفاعلات العاطفية للمتلقين مسؤولة عن الاختلافات الملاحَظة. 

وتحقّق الفريق من الانتشار التفاضلي لجميع الأخبار الصادقة والزائفة الموزعة على "تويتر" من 2006 حتى 2017. وتشمل بيانات نحو 126 الف القصة غرّدها 3 ملايين شخص أكثر من 4,5 ملايين مرة. كذلك، صنّف الأخبار على أنها صحيحة أو خاطئة باستخدام معلومات من 6 منظمات مستقلة مختصة بالتدقيق في الحقائق، واتفقت على 95% إلى 98% من التصنيفات.

وتبيّن ان الاخبار الزائفة انتشرت في شكل أكبر وأسرع وأعمق وأوسع نطاقا من الاخبار الحقيقية في جميع فئات المعلومات. وكانت التأثيرات أكثر وضوحا بالنسبة الى الأخبار السياسية الزائفة، مما كانت للأخبار الزائفة عن الإرهاب والكوارث الطبيعية والعلوم والأساطير الحضرية أو المعلومات المالية.

كذلك، تبيّن أن الأخبار الزائفة اكثر ابداعا من الأخبار الحقيقية، الامر الذي يوحي أن الناس كانوا أكثر ميلاً إلى المشاركة في معلومات جديدة. في المقابل، ألهمت القصص الزائفة الخوف والاشمئزاز والمفاجأة وفقا لردود الفعل، بينما ألهمت القصص الحقيقية الترقب والحزن والفرح والثقة.

وبعكس الحكمة التقليدية، سارعت الروبوتات إلى نشر الأخبار الحقيقية والكاذبة بالمعدل نفسه، مما يعني أن الأخبار الزائفة تنتشر أكثر من الحقيقية، لأن البشر، وليس البشر الآليين، هم الأكثر عرضة لنشرها.


Digital solutions by