Digital solutions by

"فينيسيا" ليست اسماً إنما قيمة مضافة للتعليم العالي بقيادة طاقم أكاديمي حائز أفضل الشهادات

2 تموز 2018 | 00:00

رئيس جامعة فينيسيا الدكتور عماد زبيب. تصوير حسن عسل

جامعة "فينيسيا" هي جامعة تؤمن بأن مستقبل الأوطان يُقرَأ من خلال شكل نظمها التربوية وتطورها بما يلائم حاجات العصر وأسواق العمل، ولأن الجامعة أيضاً تؤمن بأن التعليم بكل مراحله وبخاصة الجامعي منه هو حق للجميع، الفقير قبل الغني، المقيم في المناطق النائية والأرياف، كما في العاصمة والمدن الرئيسية، ولأن الجامعة مؤمنة بأن أهم ثروة يمتلكها لبنان هي إنسانية وتتجلى بشبابه التواق لاحتضان ورعاية ابداعاته وتمييزه والإمساك بيده نحو فضاءات التفوق: كانت جامعة فينيسيا. 

الإطار الأكاديمي الذي يحقق كل تلك العناوين ويخرجها من الحيز الكلامي الى الحقيقة الناصعة كما الشمس في كبد السماء. ولتحقيق كل تلك العناوين عمدت الجامعة الى اختيار أهم طاقم أكاديمي حائز شهادات من أفضل الجامعات العلمية والخبرات التعليمية لا سيما من جامعات Harvard, Berkley, Purdue, UCLA, Stanford… وسواها من الجامعات العالمية المرموقة يشرفون على الادارة والتعليم في ست كليات هي: الهندسة، الصحة العامة، الحقوق، الهندسة المعمارية والتصميم، ادارة الأعمال والفنون والعلوم.

وقد هيأت الجامعة المناخات الملائمة للطلاب لاختيار الفهم الحقيقي للحياة الجامعية من كل جوانبها لجهة تأمين المناهج الدراسية المتطورة، النظرية منها والتطبيقية، من مختبرات ومراجع وأبحاث بما يعزز ويغني من ثقافة الطالب وإعداده اعداداً جيداً لأسواق العمل، وفي هذا الاطار أولت الجامعة عناية خاصة لقسم "Career Center" الذي يعمل على مساعدة الطلاب في تطوير مهاراتهم التدريبية وتوجيههم مهنياً وتزويدهم بالارشادات اللازمة حول كيفية الاتصال والتواصل مع المؤسسات والشركات المحلية والعالمية للحصول على الوظائف المطلوبة. وما يميز جامعة فينيسيا عن غيرها من الجامعات أنها مؤسسة لا تبغي الربح المادي وهي تؤمن لطلابها مساعدات وتسهيلات مادية من صندوق المساعدات الاجتماعية بحيث بلغ إجمالي المستفيدين من برنامج المنح عن العام الدراسي 2017/2018: 83% من مجموع الطلاب، ويرتكز نظام المنح على معياري الحالة الاجتماعية وكفاية الطالب وتفوقه.

ولأن التعليم هو رسالة وأمانة متصلة بحياة الانسان ومستقبله، حرصت وتحرص جامعة فينيسيا على توقيع بروتوكولات تعاون مع النقابات المهنية الرسمية المتصلة بالاختصاصات التي تدرس في الجامعة لا سيما نقابتي المحامين والمهندسين في لبنان. كما أولت الجامعة عناية قصوى بمكتب "Global Outreach & International Affairs" في الجامعة بهدف ابرام الاتفاقيات مع الجامعات العالمية لإتاحة الفرصة مع الطلاب للاطلاع على المناهج التدريسية في الخارج، وابرام الاتفاقيات وتبادل الخبرات مع جامعات الخارج. وبموازاة الاهتمام والعناية القصوى التي توليه ادارة الجامعة للجانب الأكاديمي، لقد أفردت الادارة الجوانب الأخرى من حياة الطالب الجامعي العناية اللازمة لا سيما للطلاب القادمين من المناطق اللبنانية بحيث وفرت وسائل النقل بواسطة باصات حديثة مجهزة بكافة وسائل الراحة. وللطلاب الراغبين في الاقامة في الحرم الجامعي، هناك "Dorms" جهز وفقاً للمعايير والمواصفات الأكاديمية العالمية. ولأن العقل السليم في الجسم السليم، أولت ادارة جامعة فينيسيا الأنشطة الرياضية بكل مستوياتها عناية خاصة من خلال المنشآت الرياضية التي تقع في الحرم الجامعي لا سيما الملاعب المتخصصة بكرة القدم والسلة والطائرة وقد شُيدت وفقاً للأنظمة والقوانين الاتحادية.

ختاماً، جامعة فينيسيا التي أسست من أجل الإنسان وارتفع بنيانها على ساحل الجنوب اللبناني بين عاصمة صيدا وعاصمة الأرجوان صور هي في الجغرافيا قريبة من قلب العاصمة بيروت وأقرب من حبل الوريد الى كل منطقة لبنانية أبوابها مشرّعة أمام كل طالب لبناني يريد أن يتجاوز مرحلة النجاح ويخطو خطوة ثابتة نحو التفوق ويواكب المستقبل بثقة وضمانة... فأقصر الطرق الى ذلك السبيل وأقله كلفة هي الطريق نحو "جامعة فينيسيا".

Digital solutions by