Digital solutions by

جراثيم في هذه الأطعمة...كيف نحمي أنفسنا في الصيف؟

29 حزيران 2018 | 13:22



مع بدء فصل الصيف، وارتفاع درجة حرارة الطقس، يزداد تعرض الأفراد الى التسمم الغذائي بسبب تكاثر الجراثيم الضارة. فما الأعراض التي نواجهها وكيف نحمي أنفسنا؟  

تتكاثر بكتيريا السلمونيلا، مع ارتفاع درجة حرارة الطقس، في مياه الشرب الملوثة، وفي اللحوم النيئة، والبيض، والخضار. تؤدي الاصابة بهذه البكتيريا الى ارتفاع حرارة الجسم، الاسهال، الشعور بوجع في البطن وفي الرأس، التقيؤ وغيرها.

انواع الجراثيم

من جهة أخرى، يشير رئيس "الجمعية اللبنانية للأمراض المعدية والجرثومية" الدكتور زاهي حلو لـ "النهار" الى خطر تكاثر بكتيريا "شيغيلا" في الأطعمة فتسبب الاصابة بها عوارض الاسهال وغيرها.

ويؤدي طفيل "متحولة حالة للنسج - entamoeba histolytica" الذي يتكاثر في اللحوم النيئة والخضار الفاسدة، الى حالة من "الزحار –Dysentery" أو الاسهال الشديد.

يتخوّف العالم أكثر فاكثر من عدوى "الكلوستريديوم ديفيسيل" التي تنتقل من الأطعمة الفاسدة، أو من شخص الى آخر عبر استخدام المراحيض المشتركة وتسبب حالة من الاسهال الشديد.

تتكاثر انواع عدة من الجراثيم ومنها السلمونيلا في انواع البوظة التي لا تحفظ بشكل جيد، خصوصا مع أزمة انقطاع التيار الكهربائي في لبنان.

وفي فصل الصيف، تزيد حالات "التهاب الكبد الوبائي أ"، اذ ينتقل الفيروس عبر مياه الشرب الملوثة، والأطعمة الفاسدة، وتناول الأسماك وثمار البحر غير السليمة، أو من خلال بلع مياه البحر الملوثة اثناء السباحة.

تتكاثر البكتيريا العنقودية (staphylocoque) على اليدين، وتنتقل الى الأطعمة فتؤدي الاصابة بها الى حالات من آلام البطن، وارتفاع حرارة الجسم.

يؤدي انقطاع التيار الكهربائي وعدم حفظ المأكولات بشكل جيد الى نمو الفطريات في الأطعمة من خضار وفاكهة والبان، واجبان، مما يسبّب، في حال تناولها، حالات من الاسهال الحاد والتسمم الغذائي.

اهم النصائح للحماية  

-عدم شرب المياه غير معروفة المصدر، والتأكّد من مصدر مياه الشرب ونوعيته.

-غسل اليدين بشكل دائم، اذ تنتقل معظم الجراثيم عبر تلوث اليدين.

-تزداد، في الصيف، حالات السفر والرحلات السياحية واستخدام المراحيض العامة، فيجب التنبه الى نظافة المراحيض وغسل اليدين دورياً.

-التأكد من مصدر الطعام ومن نظافة المطعم، وعدم تناول المأكولات المكشوفة في الأسواق.

-التنبه الى طريقة حفظ المأكولات بشكل جيد، وعلى درجة حرارة مناسبة، وعدم ترك الأطعمة التي يجب حفظها خارج البراد.

-تنظيف البراد دورياً

-عدم تناول المأكولات الفاسدة، أو غير السليمة ورميها بدل تناولها.

عدم تناول المأكولات النيئة من لحوم أو غيرها بسبب تكاثر الجراثيم.

-عدم اهمال الأعراض الصحية واعتبارها حالة بسيطة، بل من المستحسن مراجعة الطبيب والتقيد بالارشادات الطبية اللازمة.

-شرب المياه للتعويض عما خسره الجسم من مياه في حالة التسمم الغذائي.

-عدم تناول المضادات الحيوية بشكل عشوائي مما يهدد قدرة مقاومة الجسم للجراثيم.

نصائح هامة خلال ايام البحر

ينصح الدكتور زاهي حلو الاشخاص خلال الفترات التي يمضونها على البحر بـ:

-شرب المياه بشكل جيد للوقاية من حالات الجفاف

-عدم بلع مياه حوض السباحة او مياه البحر لانها ملوثة ومحملة بالجراثيم

-التنبه الى مصدر المأكولات، اذ ليس هناك ضمانة في جودة المأكولات في المسابح والمتنزهات خصوصاً مع ارتفاع درجة الحرارة. لذا يفضل تناول أطعمة مغلفة تكون محمية من الحشرات، ومحفوظة بشكل جيد في البراد.

وتزداد في فترة الصيف المناسبات والأعراس، فيجب على الأشخاص التنبه الى نوعية الأطعمة والحد من تعرضها الى الذباب والحرارة المرتفعة من خلال تغليفها وحفظها بشكل جيد في البرادات.

الفئات الأكثر عرضة

-يعتبر الأطفال أكثر عرضة للاصابة بالتسمم الغذائي بسبب ضعف مناعتهم، وعدم قدرتهم على التمييز بين الأطعمة الجيدة وغيرها. لذا على الأهالي التنبه الى نوعية الأطعمة التي يتناولها أطفالهم، والتأكد من غسل اليدين دوريا.

-يشكّل المسنون، الأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة من سرطان وغيرها. النساء الحوامل فئات أكثر عرضة للاصابة بالتسمم الغذائي بسبب ضعف مناعتهن وقدرتهن على مواجهة الأمراض. لذا ينصح حلو بضرورة تنبّه هذه الفئات جيداً الى نوعية الطعام، وعدم تناولها المأكولات النيئة، واستشارة الطبيب في حال ظهور الأعراض.

يقول حلو انه بدأ تسجيل حالات من التسمم الغذائي في لبنان، التي ستزداد حتما مع بدء فصل الصيف ومع ارتفاع درجة الحرارة. لذا يجب على المشرفين على المطاعم والفنادق والمنتجعات وعلى الأفراد التقيد بمعايير السلامة والنظافة، وبالارشادات الصحية للحفاظ على سلامة المجتمع وتفادي حالات التسمم الغذائي.



Digital solutions by