Digital solutions by

مدرّبة قيادة سعودية لـ"النهار": النساء شغوفات بالتعلّم وقليلات تملّكهن الخوف (فيديو)

24 حزيران 2018 | 18:37

المصدر: السعودية- "النهار"

المدربة أمسية مدني.

دخلت المملكة العربية #السعودية مرحلة تطور وانفتاح، من بشائرها أمر ملكي أجاز للمرأة السعودية بـ #قيادة_السيارة. الحدث المهم بطبيعته ودلالاته حرصت "النهار" على مواكبته بجوانبه المختلفة. ومن أهم الزوايا التي وجبت الاضاءة عليها هي كيفية تدريب السعوديات وتحضيرهن للقيادة. وفي حوار مع المدربة أمسية مدني عبر صفحة "النهار" على "فايسبوك" دخلنا خلف كواليس التحضير لليوم الذي طال انتظاره.

منذ شهرين وأمسية تدرّب السعوديات على القيادة. تدريب بدأ بالشق النظري، مرّ على سلوكيات القيادة، التعامل مع حالات الطوارئ، وانتهى بالشق الميداني مع مراعاة الجانب النفسي للسيدات. بفرح روت أمسية لـ"النهار" التي رافقتها في جولة بسيارتها، تجربة بنات بلدها اللواتي أظهرن شغفاً وحباً للتعلم، وفي كل جلسة تدريب كن يطلبن المزيد. قليلات من تملكهن الخوف تقول أمسية. المدربة نفسها خضعت لتدريب جاد ومكثف قبل ان تتولى مهمة تدريب الاخريات. مهمة تجد فيها رسالة ودور ومساندة لسيدات السعودية اكثر من كونها مجرد وظيفة.

لأمسية تجربتها الخاصة. روتها بشعور عارم بالفخر زرعه داخلها والدها، الذي اصر على تعليمها وأخواتها القيادة وهن في سن السادسة عشرة. كان والدها المنفتح، كما تصفه ابنته، يصطحبها إلى أراضٍ خالية بعيداً من جدة ويدربهن على قيادة السيارة. ومع صدور القرار الملكي بالسماح للمرأة السعودية بتسلم زمام قيادة سيارتها الخاصة، شعرت أمسية بإحساس غريب عجزت عن وصفه. وتمنّت في حينها ان يكون لها نصيب بتدريب سيدات بلدها. وبرأيها ستسهل القيادة حياة المرأة السعودية لجهة قضاء حوائجها والتخلص من حالة اجتماعية كانت تعوق تسيهل امورها في ظل انشغال الزوج او الاب او الاخ.

تقر أمسية بوجود نظرة محافظة داخل المملكة لا زالت تعارض القرار رغم قلة من يعتقدون بتلك النظرة، وتطمئن المتخوفين، مؤكدة أن التدريب الذي خضعت له السيدات مدروس وكافٍ.

اشادت المدربة بالتزام السعوديين بنظام السير، كما أشادت بقرارات المملكة التطوّرة، والتي تدل على حدّ تعبيرها بأن "السعودية بدأت بمرحلة من التطور الذي كان الشعب السعودي ينتظره ويتشوق له".


Digital solutions by