Digital solutions by

زارت كلّ بلدان العالم وتستعدّ حالياً لتزور الفضاء!

22 حزيران 2018 | 18:56

المصدر: "النهار"

تستعدّ لتزور الفضاء.

لم تُظهر لهم الإحباطات المُتجسّدة بدموعٍ عبّرت خلالها عن خوفها من إيقاع الهزيمة الذي "دندن" لحنه الخاص في فضائها. وكانت على عِلم بأنّ كُثراً ينتظرون أن "يُسيّج" الفَشل هذه الرحلة التاريخيّة التي حوّلتها بطلة تمتثل فيها صبايا تعلّمن باكراً أنّ قدر النساء هو الرضوخ لمشيئة المجتمع..."وإنتِ مطرحك هون بالزاوية". 

على حسابها الشخصيّ في "إنستغرام"، لم تروِ لهم عن المصاعب التي واجهتها "على عدد الدقائق". و"ما كان في أثر" للأوقات التي اضطرّت للنوم فيها على المقاعِد في محطات القطار أو أرضاً في الأماكن العامّة. وكيف تحوّلت الحمّامات العامّة أحياناً، ملاذها الآمن الذي اختلت فيه ساعات طويلة بحثاً عن حلول تُسعفها في إكمال رحلة بدأتها في تموز العام 2015 وأنهتها في شباط العام 2017.

كما لم تُسلّط الضوء على اللحظات التي نفدت فيها من المال وكانت تتضوّر جوعاً، ولم تعرف أن "تخلّص حالها" في لغة البلد الذي وجدت نفسها فيه. ولم تطيل الشرح عن خوفها المُزمن من الطيران، وعن الرحلات التي استغرقت أحياناً 11 ساعة أمضتها في التقيؤ، لتستريح دقائق عند الهُبوط قبل الانطلاق في رحلة أخرى تستغرق 9 ساعات.

الصور التي أسقطتها على "إنستغرام" أظهرت الجزء الجميل من الرحلة التي أدخلتها في كتاب "غينيس" للأرقام القياسية وأصبحت بفضلها أول امرأة تزور بلدان العالم الـ196 بأسرع وقت مُمكن.

وكم انتقدوها، و"أدّيش كبّوا سمّ"، عندما كانت تُصرّ على أن يكون الجمال هو لغة تواصل الصور التي أضافتها على حسابها الشخصي. وكم علّقوا على عدم مكوثها أكثر من يومين أو ثلاثة في كل بلد، "يعني بيومين، شو ممكن تشوفي بالبلد؟!".

ومع ذلك، أنهت الأميركيّة كاساندرا دي بيكول (أو "كاسي" وهو لقبها المُحبّب)، الرحلة التي أرادت من خلالها أن تُثبت للمُشكّكين بأننا جميعاً، أينما وجدنا على الكرة الأرضيّة، نعيش الأحلام عينها والمخاوف عينها... و"العالم جميل، يا جماعة، وما في شي بيخوّف!".

تخطّت كلفة الرحلة المئة ألف دولار، كانت دي بيكول جمعت منها 10 آلاف دولار واعتمدت بعدها على الرعاة والمُساهمين الذين آمنوا برسالة السلام التي حملتها ابنة الـ28 "من بلد لبلد".

عاشت على ميزانيّة أسبوعيّة، وأصرّت على تذوّق المأكولات المحليّة وعلى التواصل مع أبناء البلدان الـ196 التي زارتها بعدما ألهمتها الصحافيّة الأسطوريّة الراحلة نيللي بلاي التي "غلبت" بطل كتاب جول فيرن الشهير "Around The World In 80 Days"، وجالت العالم بـ72 يوماً.

وتكتب كاسي دي بيكول حالياً مذكراتها، ويُقال أنها تستعدّ لتزور الفضاء!

فـ"الله يستر"!

 Hanadi.dairi@annahar.com.lb


Digital solutions by