Digital solutions by

هدية والدك هذه السنة... سيشهد لها التاريخ

20 حزيران 2018 | 13:50

يهتم قلة من الناس بعيد الأب الذي يصادف في 21 حزيران من كل عام، بينما تستحوذ الأمهات على كل الاهتمام في كل مناسبة ولا سيما في عيد الأم. قد يتحجج البعض أن مصدر التمويل الرئيسي للمنزل، لا يحتاج إلى هذا الكم الهائل من الإهتمام، ولكن والدنا كبقية البشر يفرح بهدية يتذكره بها أحد الأبناء. 

حاولوا هذه السنة أن تكونوا متميزين وتذكّروا والدكم في عيد الأب. ولكي لا يلتبس عليكم الأمر في اختيار الهدية، سنقترح عليكم هدية يشهد لها التاريخ. كل منا اهتم بتاريخ ميلاده الشخصي كان حريصاً في معرفة أي يوم  ولد فيه من أيام الأسبوع وفي أي ساعة وما هو طالعه الفلكي بحسب ذلك التاريخ، والدكم لديه الإهتمام عينه، فهو مثلكم مهتم بذلك. لذا نسألكم: هل فكرتم ماذا حصل في ذاك اليوم الذي استقبل جداك مولودهم، ماذا كتبت الصحف في ذاك النهار  وما كانت "مانشيت" جريدة "النهار" حينها؟ 

ما رأيك في هدية قيّمة ومميزة تقدمها الى والدك، هي عبارة عن الصفحة الأولى من جريدة "النهار " التي صدرت في ذاك اليوم مقدمة في إطار مميّز وبإمكانك تدوين رسالة خاصة على الصفحة (بصيغة PDF)، " اكتب ما يخطر في بالك". 

هل اقتنعت بالفكرة؟ طريقة التنفيذ سهلة وبسيطة

اشترك بالنهار premium  لتحصل على أهم التحليلات الخبرية وأهم الأحداث عبر تطبيق النهار وستحصل مباشرة على الصفحة الأولى من جريدة "النهار" التي صدرت بتاريخ ولادة والدك. والطريقة أسهل مما تتصور. بعد الاشتراك ارسل بريداً الكترونياً إلى subscription@annahar.com.lb تذكر فيه اسم والدك وتاريخ ولادته ورسالة أو عبارة توَد تحريرها على الجريدة لتحصل على شكل يشبه هذا: 

العرض مخصص للاشتراك السنوي ولديكم فقط ثلاثة أيام كي تنتهزوا الفرصة في 20 و21 و 22 جزيران الجاري. 

ماذا لَوْ؟ 

في بعض الأحيان تكون "النهار" قد حجبت عن الصدور في ذاك اليوم لأسباب متنوعة، لذا سمحت لكم إدارتها بتعديل التاريخ والحصول على تاريخ آخر وكل عام ووالدكم بألف خير. 



Digital solutions by