Digital solutions by

التطوّر التكنولوجي يعزّز الوصول إلى الخدمات المصرفية

29 نوار 2018 | 16:45

لا يحصل نصف البالغين في أنحاء العالم، أو نحو 2.5 ملياري نسمة على خدمات مالية رسمية، ولا يتعامل 75% من الفقراء مع المصارف بسبب ارتفاع التكاليف، وبُعد المسافات، والمتطلبات المرهقة في معظم الأحيان لفتح حساب مالي. ولا يدخر سوى نحو 25% من البالغين في العالم الذين يكسبون أقل من دولارين للفرد في اليوم، أموالهم في مؤسسات مالية رسمية. ويتزايد تحقيق الشمول المالي أيّ الولوج الى الخدمات المصرفية وتتسارع وتيرته مع استخدام الهواتف الخليوية والإنترنت، لكنّ ثمة تفاوتاً في ما يتحقق من تقدُّم في هذا الشأن بين البلدان. وهناك زيادة كبيرة في استخدام الهواتف الخليوية والإنترنت لإجراء المعاملات المالية. وفي الفترة الممتدة ما بين عامي 2014 و2017، أسهم ذلك في ارتفاع نسبة مالكي الحسابات الذين يقومون بإرسال المدفوعات رقمياً أو تلقيها من 67% إلى 76% عالمياً، وفي البلدان النامية من 57% إلى 70% (أرقام البنك الدولي). 

- 69% من البالغين، أي 3.8 مليارات شخص يمتلكون حالياً حسابات في المصارف أو لدى شركات تقديم الخدمات المالية عبر الهاتف الخليوي.

- بين 2014 و2017 حصل 515 مليون بالغ على حسابات مصرفية.

- قام 1.2 مليار بالغ بفتح حساب مصرفي منذ العام 2011 بحسب بيانات المؤشر العالمي للشمول المالي.

- ما زال هناك 1.7 مليار بالغ لا يمتلكون حسابات مصرفية، لكنّ ثلثيهم يمتلكون هواتف خليوية يمكن أن تساعدهم في الحصول على الخدمات المالية.

في أفريقيا جنوب الصحراء

أدت الخدمات المالية عبر الهاتف الخليوي إلى تعزيز الشمول المالي. ورغم أن نسبة البالغين الذين يمتلكون حسابات في مؤسسات مالية ظلّت ثابتة، فإن نسبة من لديهم حسابات مالية عبر الهاتف الخليوي زادت بواقع الضعف تقريباً إلى 21%.

في شرق آسيا والمحيط الهادئ

يمتلك 71% من البالغين حسابات مصرفية، وهي نسبة لم تتغيَّر كثيراً منذ عام 2014. وتُستثنى من ذلك اندونيسيا حيث ارتفعت نسبة مالكي الحسابات بواقع 13% إلى 49%.

في أوروبا وآسيا الوسطى:

ارتفعت نسبة ملكية الحسابات بين البالغين من 58% في عام 2014 إلى 65% في العام 2017. وساعدت أنظمة الدفع الحكومية الرقمية للأجور والرواتب والإعانات الاجتماعية في دفع تلك الزيادة. ومن بين مالكي الحسابات، قام 17% بفتح أول حسابات لهم لتلقي المدفوعات الحكومية.

في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا:

يمتلك 52% من الرجال حسابات في مقابل نسبة لا تتجاوز 35% من النساء، وهي أكبر فجوة بين الجنسين مقارنة بالمناطق الأخرى. ويقوم نحو 20 مليوناً من البالغين الذين لا يمتلكون حسابات مصرفية في المنطقة بإرسال أو تلقي التحويلات المحلية نقداً أو من خلال خدمة الشباك، من بينهم 7 ملايين في مصر.

في جنوب آسيا:

ارتفعت نسبة البالغين الذين لديهم حسابات بواقع 23 نقطة مئوية إلى 70%. وقادت الهند هذا التقدُّم، حيث ارتفعت نسبة مالكي الحسابات إلى نحو 80% مدفوعة باعتماد الحكومة سياسة لزيادة الشمول المالي من خلال تحديد الهوية بالبصمة الإلكترونية، مع تحقيق مكاسب كبيرة بين النساء والبالغين الأشد فقراً.


Digital solutions by