Digital solutions by

متحف كيليكيا...حكاية شعب

16 أيار 2018 | 14:53

متحف كيليكيا للأرمن الكاثوليك، هو ذاكرة الشّعب الأرمني الذي هُجّر من أرضه خلال الحرب العالميّة الأولى. بسبب احتلال الأتراك أرمينيا، انتقل الكرسي البطريركي إلى لبنان ومعه الآلاف من الأرمن الذّين حملوا معهم تراثهم وعاداتهم ولغتهم وذخائر كنائسهم. 

يتألّف المتحف من ثلاث طبقات، تتضمن الطّبقة الأولى الذّخائر المقدّسة كقطعة من صليب السّيد المسيح وشوكة من إكليله، وذخائر القديسة هيلينة. وكأس يحتوي على نقطة دمّ هي عبارة عن دمعة ذرفها كاهن خلال احتفاله بآخر قداس في أرمينية، إضافة إلى الأناجيل وكتب السيامة والمخطوطات النادرة.

أمّا في الطّبقة الثّانية فتتلألأ المصابيح والأواني، ويزدهي السّجاد المميّز الموقّع برسم الصّليب، والمطرّزات وحلّة القدّاس من الحرير الأزرق المطرّز.

وبالانتقال إلى الطّبقة الثّالثة تستوقفك اللّوحات التي تروي معاناة الشّعب الأرمنّي وليس لهم الخلاص سوى التشبّث بالصّليب..

إنّه متحف كيليكيا، متحف لكنوز التّراث الأرمنيّ وذاكرته الحيّة، ولثقافة نابضة بالحياة ولمسيرة شعب لم تستطع المعاناة أن تفصله عن جذوره.

كريستال الخوري ـــ ثانوية إهمج الرسمية


Digital solutions by