Digital solutions by

اجتماعات في بروكسيل حول الاتّفاق النووي: موغيريني تؤكّد التمسّك به

11 أيار 2018 | 16:19

المصدر: أ ف ب

موغيريني ورئيس الوزراء المولديفي بافل فيليب في بروكسيل (أ ف ب).

تلتقي وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا #موغيريني، الثلثاء المقبل في بروكسيل، نظرائها من ألمانيا وفرنسا وبريطانيا، على ان ينضم اليهم وزير الخارجية الإيراني لاحقا، على ما أعلن مكتبها اليوم.

وتعقد هذه الاجتماعات بعد أسبوع على اعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الانسحاب من #الاتفاق_النووي الايراني، وبينما يسعى الاوروبيون الى انقاذه من خلال أخذ زمام المبادرة.

وبدأ الاوروبيون مشاورات منذ الاربعاء لاقناع ايران بعدم التخلي عن الاتفاق، رغم الانسحاب الاميركي.

وتوالت التصريحات من باريس ولندن وبرلين للتعبير عن التمسك بالاتفاق.

واكدت موغيريني ان الاتحاد الاوروبي "مصمّم على الحفاظ" على الاتفاق النووي، "احد اهم النجاحات الديبلوماسية على الاطلاق".

وكانت موغيريني اعتبرت ان الاتفاق "يحقق هدفه القائم على ضمان الا تطور إيران السلاح النووي"، وذلك بعد اعلان ترامب انسحاب بلاده.

وجددت الصين وروسيا الموقعتان على الاتفاق دعمهما له.

تم توقيع الاتفاق في تموز 2015 بعد مفاوضات شاقة استمرت سنوات بين ايران والدول الخمس الاعضاء في مجلس الامن الدولي (روسيا والولايات المتحدة والصين وفرنسا وبريطانيا)، اضافة الى المانيا.

وينص الاتفاق على ان تعلق طهران برنامجها النووي حتى سنة 2025.

ورغم مناشدة العديد من حلفائه الاوروبيين خصوصاً، أعلن الرئيس ترامب الثلثاء انسحاب بلاده من الاتفاق، واعادة فرض العقوبات على الجمهورية الاسلامية، والتي تم رفعها في مقابل التزام ايران عدم حيازة السلاح النووي.

Digital solutions by