Digital solutions by

فساتين نجمات في مهرجان "كان" كشفت أكثر مما سترت!

13 نوار 2018 | 11:23

المصدر: "النهار

تعرضت الكثير من النجمات لمواقف محرجة في مهرجان "كان" السينمائي في دورته الحادية والسبعين، إما نظراً لجرأة الزي أو لسوء تنسيقه. فلم تحسب منسقة الأزياء التي اختارت الزي أصلاً لفلاشات الكاميرا التي تفضح الزي وتكشف ما تحته، او لأن النجمة اعتقدت انها سترتديه من دون حراك، لذا لم تتوقع ان تكشف الكثير في كل التفاتة منها او مع كل خطوة تخطوها... 


- اختارت العارضة الألمانية باربرا مايير ثوباً من الباستيل الزهري وهو ثوب جميل ولكنه لم يترك للخيال شيئاً. ففي كل خطوة تمشيها كانت ملابسها الداخلية تظهر والمحرج أنها قضت ليلتها تحاول شد الفستان على ساقيها من دون نجاح ، الأمر الذي لفت أنظار المصورين أكثر، مما زاد من إحراجها. مايير التي تمتلك حساباً على انستغرام ولديها 99 الف متابع لم تعلق على الموضوع بل اكتفت بذكر سعادتها الى جانب رفيقها في افتتاح فيلم Every Body Knows في المهرجان.

- فيكتوريا بونيا (39 عاماً ) التي ارتدت فستاناً رائعاً من الباستيل مطرزاً بخيوط من الفضة ولكنه كشف بوضوح ملابسها الداخلية.

- أما باتريسيا كونتريراس التي ما انفك الفستان يتهدل ليكشف عن صدرها، ما استدعى تدخل الفاشونيستا والإعلامية هوفيت غولان والتي كانت مشغولة بفستانها هي الأخرى الى تعديله لفوق امام عدسات المصورين.

- شانتيل جيفريز التي ارتدت فستاناً لامعاً من القماش أظهر أكثر مما أخفى من الجزء العلوي، فكان من الطبيعي لنجمتنا أن تعاني ما تعانيه ولكنها تعلمت الدرست في اليوم التالي وارتدت فستاناً أكثر تناسباً وأماناً باللون الأبيض.


كما شوهدت النجمة كندال جينير في فستان من التول المزود بكشاكش شفافة من تصميم دار شياباريللي. جينير لم تترك للخيال شيئاً ولكنها أظهرت ثقة بالنفس وأبرزت الفستان بطريقة ساحرة. 


Digital solutions by