Digital solutions by

موسكو ترفض اتّهامها بعرقلة بعثة تقصّي الحقائق في دوما او بـإفساد موقع الهجوم"

16 نيسان 2018 | 15:57

المصدر: أ ف ب، رويترز

دمار في احد الاحياء في دوما، والتي يشتبه في انها تعرضت لهجوم كيميائي (أ ب).

نفى وزير الخارجية الروسي #سيرغي _افروف مزاعم مبعوث الولايات المتحدة لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بأن روسيا ربما أفسدت موقع هجوم كيميائي مشتبه فيه في مدينة #دوما السورية. وقال في مقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.ٍسي): "أؤكد أن روسيا لم تفسد الموقع".

من جهته، اكد #الكرملين ان "لا اساس" لاتهام روسيا بعرقلة وصول بعثة #منظمة_حظر_الاسلحة_الكيميائية الى مدينة #دوما السورية التي شهدت اخيرا هجوما كيميائيا مفترضا.

وصرح المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف للصحافيين: "نعتبر ان هذه الاتهامات لا اساس لها"، قائلا: "منذ البداية، رفضت روسيا في شكل قاطع الاتهامات او الاحكام المسبقة، او التي لا أساس لها" حول المنفذين المحتملين لهذا الهجوم، وأعلنت تأييد اجراء "تحقيق محايد". 

وتعهدت موسكو حليفة النظام السوري، "عدم التدخل" في عمل بعثة تقصي الحقائق التي وصلت سوريا بدعوة رسمية من سلطات دمشق التي تنفي اي ضلوع لها بهجوم كيميائي مفترض في دوما.

وفي موضوع العلاقات بواشنطن، ابدى "أمل موسكو في أن يبدأ نوع من الحوار- بعد أن يحل زملاؤنا الأميركيون مشكلاتهم الداخلية- رغم كل الضرر الذي لحق بالعلاقات الثنائية، والذي فرضته واشنطن".

لكن بيسكوف اكد انه ليس هناك حاليا "اي حديث عن لقاء محتمل" بين الرئيسين الاميركي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين.


Digital solutions by