Digital solutions by

مبارزة أميركية- روسية... الصواريخ "الذكية والجميلة والجديدة" أسقطت بصواريخ عمرها 30 سنة

14 نيسان 2018 | 12:44

خريطة عرضتها وزارة الدفاع الروسية لأهداف الضربات الغربية في سوريا. (وص ف)

لم ينقشع بعد غبار الصواريخ التي أطلقت فجر اليوم على أهداف عسكرية  في سوريا، الا أن التشكيك بحجم الضربة وتأثيرها على القدرات العسكرية للنظام السوري أخذ مداه في التصريحات االرسمية المتبادلة، وخصوصاً بين روسيا ودمشق من جهة والدول الغربية الثلاث من جهة أخرى. وبدا التحدي واضحاً في رد روسي مبطن على  التغريدة النارية للرئيس الاميركي دونالد ترامب الاربعاء والتي قال فيها لروسيا: " استعدي إذاً يا روسيا، إنها قادمة، جميلة وذكية وحديثة. لا ينبغي أن تكونوا شركاء مع حيوان يستمتع بقتل شعبه بالغاز".

حتى الان، تبين أن الضربات التي نفذتها الولايات المتحدة الأميركية وفرنسا وبريطانيا على سوريا استهدفت مركزي البحوث العلمية في جمرايا بشمال دمشق وبرزة في شمال غرب العاصمة دمشق، ومستودعات تابعة للفرقة الرابعة والحرس الجمهوري في منطقة مطار المزة العسكري، ومستودعات منطقة الكسوة في الريف الجنوبي للعاصمة، ومركزاً للبحوث العلمية في ضواحي مدينة حمص. 


المواقع السورية التي استهدفتها الضربات الغربية.(سي أن أن)


وقالت مصادر متطابقة ان الصواريخ سقطت بعيدة من مركز البحث العلمية في حمص، كما سمعت انفجارات عنيفة في القلمون الشرقي، فيما لم تسقط أي صواريخ على مطاري الضمير والناصرية العسكريين.

وتضاربت التصريحات عن عدد الصواريخ الغربية التي تم اعتراضها. وقال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس ورئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة الجنرال جوزف دانفورد إن أكثر من 100 صاروخ أطلقت من سفن وطائرات استهدفت منشآت الأسلحة الكيميائية الرئيسية الثلاث في سوريا.

ولكن التلفزيون الرسمي السوري بث أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 13 صاروخاً.

وذهب "المرصد السوري لحقوق الإنسان" إلى القول إن قوات النظام تمكنت من اعتراض عشرات الصواريخ التي استهدفت مواقعها وقواعدها العسكرية في الأراضي السورية.

ووتحدثت مصادر أخرى عن  أن عدد الصواريخ التي أسقطت يتجاوز 65 صاروخاً.

وبدورها، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان ان "أكثر من مئة صاروخ عابر وصاروخ جو أرض أطلقتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا من البحر والجو على أهداف سورية عسكرية ومدنية"، وأن الدفاعات الجوية السورية أسقطت "عددا كبيرا" منها. وأوضحت ان 12 صاروخا عابرا اطلقت على مطار قريب من دمشق واعترضتها الدفاعات الجوية السورية باكملها.

 وفي ما يبدو رداً على تباهي ترامب بالصواريخ الجديدة والذكية ، قالت الوزارة أن الدفاعات الجوية السورية تصدت للهجوم الغربي باستخدام صواريخ وأنظمة جوية سوفياتية صنعت قبل 30 عاماً، منها أنظمة S-125 وBUK وS-200 الدفاعية الجوية،

وفي المقابل، أكدت وزارة الدفاع الفرنسية أن الجيش الفرنسي أطلق 12 صاروخاً على سوريا، وأنه لم يتم اعتراض أي منها.

وبدورها أكدت لندن إن الضربات الجوية التي شنتها طائراتها في سوريا "حققت قدرا عاليا من النجاح".

وقال غافين ويليامسن، وزير الدفاع البريطاني، إن بلاده وفرنسا وأميركا لعبت دورا مهما في "تجريد النظام السوري من القدرة على استخدام أسلحة كيميائية".

وأعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن أربعة طائرات تورنيدو بريطانية أطلقت صواريخ "ستورم شدو"، أي "ظل العاصفة"، على قاعدة صواريخ سابقة تقع على بعد 15 ميلا غرب حمص، حيث يعتقد أن النظام السوري يخزن مكونات تستخدم في تصنيع أسلحة كيميائية.


Digital solutions by