Digital solutions by

FIDUS تواصل ترسيخ اسمها في القطاع... أبو جمرة: إطلاق منصة تداول إلكترونيّة يساهم في تعزيز مركز لبنان المالي

28 آذار 2018 | 23:43

المصدر: "النهار"

أبو جمرة.

قطاع المصارف المتخصصة Specialized Banking في لبنان، هو رهن عوامل إيجابية وأخرى سلبية يُمكن اختصارها بحسب المدير العام المساعد في FIDUS زياد أبو جمرة، كالآتي: 

العوامل الإيجابية، إذ أن للبنانيين خبرة واسعة في قطاع المصارف العامة، والدليل على ذلك ثبات ذلك القطاع منذ تأسيسه. وبالاعتماد على كل تلك الخبرة، لا بد من أن ننجح في تطوير القطاع "المصارف المتخصصة". وأيضاً، المجتمع اللبناني، مقيمين ومغتربين، هو مجتمع ثري. وهذا ما يجعل سوق رؤوس الأموال في لبنان هدفاً لشركات إدارة الثروات المتنوّعة. بالاضافة الى ذلك، يُعد عمل شركات إدارة الثروات أقل كلفة في لبنان مقارنةً بالدول المجاورة، وذلك على صعيد الأجور، تكاليف الشركات الناشئة، إلخ.

العوامل السلبية:

سوق رؤوس الأموال في لبنان ما زالت غير متطورة، وقطاع "مصارف الاستثمار" هو شبه معدوم في لبنان، وما زال أصحاب الشركات والمصانع يفضلون الخدمات المصرفية التقليدية للشركات، كالاقتراض المصرفي بدلاً من إصدار السندات.

الحديث عن Fidus

تواصل FIDUS ترسيخ اسمها في قطاع الـPrivate Banking في لبنان. ولأنها جزء من مجموعةSGBL، وبالتالي ترتكز على حجم و دعم الشركة الأم المطلق، فهي قادرة على لعب دور رائد في إدارة الثروات. وبهدف إختصار ما تقوم به Fidus، من المهم بحسب أبو جمرة أن نعدد أنواع المستثمرين الذين تضمّهم قاعدة عملائها. فلـ Fidus نوعان من الزبائن: زبائن الذين يسعون إلى تنفيذ صفقات مالية، وزبائن يرغبون في الخدمات الاستشارية. فمنذ انطلاقها قبل 17 سنة وFidus تُقدّم إلى زبائنها إمكان تنفيذ الصفقات المالية في حينها وفي مختلف الأسواق، بالإضافة إلى تلبية حاجات من هم بحاجة إلى المساعدة والاستشارة لإدراة ثرواتهم في أسواق سريعة التقلّب. والأهم من ذلك، أن هذه الإمكانات تطورت مع كل أزمة جديدة تعرضت لها الأسواق العالمية وشهدتهاFidus منذ بداياتها.

ويعتبر أبو جمرة ان معظم الزبائن هم من أصحاب الودائع في القطاع المصرفي في لبنان، التي لا تكف عن النمو على مر السنين، مما يعزّز الموارد المالية التي نطمح إلى توظيفها. وهذا هو السبب الرئيسي الذي لم يجعلنا نتأثر بالأحوال السياسية الصعبة والمحيط الأمني المتزعزع الذي شهده لبنان في الأعوام الأخيرة.

وتبقى ميزة Fidus الرئيسية هي التركيز على الأصول المسعّرة بأقل من قيمتها الحقيقي، ويقول: "نحن في Fidus لا نتبع الاتجاهات السائدة ونوصي زبائننا بما هو رائج حالياً في الأسواق. على العكس، نحن نقوم بالمجهود اللازم ونُقدّم لهم كل ما نملكه من موارد ليستفيدوا من جميع الأصول المسعّرة بأقل من قيمتها الحقيقية والتي نرى أن أداءها سيكون جيداً على المدى الطويل". ويتابع: "إن فريق عملنا يواكب باستمرار تقيّيم الأصول، ولهذه الغاية يجد تحت تصرفه تقارير الوسطاء وتحليلات الباحثين المستقلين ذوي الكفاءات العالية، فـ Fidusلا توفر أي جهد في الحصول عليها. كما أنها تُحدّث محفظتها النموذجية باستمرار، وهذه المحفظة هي الأساس الذي تقوم عليه التوصيات التي تقدمها إلى زبائنها".

المنصة الإلكترونيّة...

وفي ما يتعلق بإعلان حاكم مصرف لبنان رياض سلامة، عن إنشاء منصة إلكترونيّة تُشكل رافعة للاستثمارات في الاقتصاد اللبناني، يعتبر أبو جمرة ان لبنان هو مركز مالي إقليمي بامتياز. لذلك فإن إطلاق منصة تداول إلكترونيّة، وخصخصة بورصة بيروت بإشراف البنك المركزي وهيئة الأسواق المالية سيُعزز موضعه. وهكذا سيحتفظ لبنان بمعظم السيولة والأموال المستخدمة للتداول، وسيجذب الكثير من الأموال من الخارج، وسيكون لها تأثير إيجابي على ميزان المدفوعات. كما سيساهم هذا الأمر في تحسين السيولة في الأسواق المحلية، ويجذب الكثير من الاكتتابات العامة الأوّلية وإدراج للشركات الأجنبية، وسيخلق فرص عمل جديدة إثر انتقال وسطاء للتداول جدد إلى لبنان، وكذلك المؤسسات المصرفية الاستثمارية، إلخ.


Digital solutions by