Digital solutions by

"النهار" في الأنطونية والأنطونية في "النهار" (فيديو)

28 آذار 2018 | 00:00

المصدر: "النهار"

مدير المدرسة الأب اندره ضاهر مع تويني وحجار.



زارت رئيسة تحرير جريدة "النهار" السيدة نايلة تويني المدرسة الأنطونية الدولية في عجلتون، يرافقها مدير التحرير غسان حجار ووفد من أسرة الجريدة. 

بعد جولة مع رئيس المدرسة والدير الأباتي داود رعيدي، والمدير الأب أندره ضاهر، أثنت خلالها تويني على الجهود التي تبذلها الرهبانية الانطونية لتطوير منهجية التعليم، عُقد لقاء في الأوديتوريوم مع تلامذة الصفوف الثانوية تحدثت فيه عن "النهار" ورسالة الصحافي ومهماته في إيصال الصوت رغم المصاعب التي تواجهه. كما سلطت الضوء على مدى أهمية بقاء الصحيفة الورقية في هذه الحقبة، وكيفية احترام حرية الإعلام في مجتمع مناضل يكافح للخروج من آفة الجهل ولا يرضى أن يصاب بالعقم الثقافي.

ثم عقد اجتماع تحرير مع أربعة عشر محرراً من تلامذة وإداريين. واجرى التلامذة مقابلة مع تويني عن عمل الصحافي في ظل تطور تكنولوجيا الإتصالات، إلى العوامل التي تؤثر سلباً على الصحافة المكتوبة، فضلاً عن مدى أهمية تناول مادة الإعلام في المنهج الدراسي. ومما قالته تويني إنه لا يمكن اعتماد الإنترنت كوسيلة لاستقصاء الخبر بل على الصحافي أن يتكبّد عناء النزول إلى الشارع والإتصال بالأشخاص المعنيين لبناء الخبر وكتابة المقال من دون اغفال الموضوعية والدقة والأمانة الصحافية.

وحبّذت فكرة تعليم مادة الإعلام في المنهج الدراسي وهذا ما تصبو إليه في تواصلها مع المدارس، لأن الإعلام بالنسبة إليها ليس شغفاً وحياة فحسب وإنما ثقافة. ودعت تويني التلامذة الى كتابة موضوعات تعالج قضايا حياتية تهمهم وتعبّر عنهم وعن محيطهم ليكونوا صوت الناس، وليوصلوا تلك القضايا الى المعنيين. وكان اتفاق على تنفيذ ذلك، تجسده هذه الصفحة التي اعددناها معاً ومع اساتذتنا، تضاف اليها موضوعات تربوية وتثقيفيّة ينشرها لنا موقع "النهار" الالكتروني: www.annahar.com

Digital solutions by